الأحد، 03 مارس 2024 04:51 ص

النائبه مايسة عطوه لمسئول بالتموين: خد 27 جنيه وهاتلى كيس سكر ..وتطالب بتشديد الرقابة وزياده المنافذ

النائبه مايسة عطوه لمسئول بالتموين: خد 27 جنيه وهاتلى كيس سكر ..وتطالب بتشديد الرقابة وزياده المنافذ النائبة مايسة عطوة
الثلاثاء، 13 فبراير 2024 09:00 ص
هند عادل
أكدت النائبه مايسة عطوه عضو مجلس النواب،  أن وزاره التموين من الوزارات الخدميه من الدرجه الأولي لأنها المسئوله في المقام الأول عن السلع الاستراتيجيه التي لا غني عنها في كل بيت مصرى ولكن ما تحولت تلك الوزاره إلي مصدر عناء للمواطن بسبب الارتفاع الجنوبي للأسعار دون رقيب أو حسيب. 
 
وأضافت عضو مجلس النواب أنه لا حديث يعلو عن ارتفاع الأسعار بل هو أصبح الحديث الأساسي داخل كل الأسر المصرية، فهناك معاناه حقيقة يعيشها المواطن بسبب عدم السيطرة علي الأسواق ورفع وزاره التموين يديها عن التجار لتترك المواطن البسيط فريسة لجشع هؤلاء المحتكرين، فأين كانت وزاره التموين حين احتكر التجار سلعه أساسية لا غني عنها مثل السكر حيث عطشوا السوق ولم يتركوا شيئا للمواطن لتدبير حاجته في حين تخرج علينا الوزاره كل يوم بتصريحات رنانة بتوافر السكر وبسعر 27جنيه. 
 
وخلال مناقستها مع مسؤول التموين، قالت موجه حديثها له، "هاتلي كيس سكر بالسعر اللي بتقولوا عليه". 
 
وطالبت النائبه مايسة عطوه، بضرورة التصدي لظاهرة الزيادة غير المنطقية في أسعار السلع الأساسية وغير الأساسية، وعدم ترك المواطن فريسة للتجار من خلال اتخاذ التدابير العاجلة والفعالة للسيطرة على الأسواق، والضرب بيد من حديد على محاولات الاحتكار والتلاعب في الأسعار من منطقة لأخرى، فمن غير المقبول استمرار تلك الزيادات المتلاحقة لأسعار السلع التي أصبحت تمثل عبئا كبيرا على الأسرة المصرية وقدرتها على الوفاء باحتياجاتها اليومية خاصة مع قرب حلول شهر رمضان المعظم.
 
واقترحت، زياده المنافذ والجمعيات الاستهلاكية بالمصلحة الحكوميه ومدها بالسلع الأساسية بأسعار مخفضه هذا بجانب زياده المنافذ " اهلا رمضان" للرفع عن كاهل المواطنين.

print