الأحد، 05 فبراير 2023 09:13 ص

نائب يتقدم بسؤال للحكومة عن دور المعاهد البحثية بوزارة الزراعة في تنمية الثروة الحيوانية

نائب يتقدم بسؤال للحكومة عن دور المعاهد البحثية بوزارة الزراعة في تنمية الثروة الحيوانية وزير الزراعة - ارشيفية
الثلاثاء، 24 يناير 2023 06:00 ص
كتبت هند عادل

تقدم النائب محمد محمود عبد القوي، عضو مجلس النواب بسؤال برلماني، إلى المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس المجلس موجه إلى وزير الزراعة، بشأن دور المعاهد البحثية التابعة للوزارة في تنمية وتعزيز الثروة الحيوانية في مصر.

وتضمنت المذكرة الإيضاحية بأن قطاع الثروة الحيوانية يشكل أهمية كبيرة في بلدنا، إذ يُعد الأسرع نموًا بين قطاعات الاقتصاد الزراعي؛ إذ يسهم بنسبة تتراوح ما بين 20- 40% من إجمالي الناتج الزراعى فى أى دولة، وتتمثل أهمية الثروة الحيوانية فى توفير فرص مهمة للتنمية الزراعية المستدامة وتحقيق مكاسب على صعيد الأمن الغذائي وتحسين تغذية الإنسان، وأيضًا تحسين كفاءة استخدام الموارد الطبيعية مع زيادة قدرة الأسر على الصمود فى مواجهة التغيرات المناخية، كما يلعب دورًا كبيرًا هذا القطاع الحيوي في الاقتصاد، من خلال توفير فرص عمل وحياة كريمة لصغار المربين مع زيادة تمكين المرأة لاسيما في محافظات الصعيد والدلتا.

مضيفا بأن الدولة تسعى جاهدةً خلال السنوات الأخيرة إلى سد وتقليل الفجوة الغذائية التى نعانى منها منذ عقود طويلة، نتيجة تآكل الرقعة الزراعية من جهة وزيادة معدلات النمو السكاني من جهة أخرى، وذلك لتحقيق أمنها الغذائي وتحقيق فائض قابل للتصدير على مستوى كافة السلع الغذائية والإنتاج الحيوانى على وجه التحديد، بتعظيم مواردها من خلال مشروعات زراعية وحيوانية وسمكية، فاللحوم ومنتجات الألبان تعد واحدة من بين أهم السلع الغذائية  التي تأثرت على خلفية تداعيات الأزمة الروسية الأوكرانية.

مشيرا إلى أن لدينا في مصر العديد من المعاهد والمراكز البحثية سواء التابعة لوزارتي الزراعة أو التعليم العالي، فضلًا عن العديد من المراكز البحثية التابع لمختلف الجامعات وكليات الزراعة، ومن بين هذه المعاهد معهد بحوث التناسليات الحيوانية، ومع ذلك هناك غياب كبير وملحوظ تجاه دورها في تنمية قطاع الثروة الحيوانية في مصر.

موضحا على  أهمية وضع خطة لتعزيز وتنمية الثروة الحيوانية في مصر، من خلال تحسين سلالات قطعان الأبقار والجاموس المحلية، وتمصير السلالات المتخصصة في إنتاج الألبان واللحوم ذات الإنتاجية العالية و المتأقلمة مع الظروف المصرية، مع زيادة الإنتاجية من الألبان واللحوم؛ لتحقيق الاكتفاء الذاتي، وتقليل فجوات الاستيراد، وتدعيم ورفع مستوى معيشة صغار المربين والمزارعين، مطالبًا بوضع خطة خاصة بتطوير وتحسين السلالات المحلية وكذلك رفع كفاءتها من خلال التلقيح الصناعي لضمان نقل الصفات الوراثية العالية إلى الحيوانات المحلية ضعيفة الإنتاج ليكون الحيوان الجديد ذا صفات مميزة فى إنتاج اللبن أو  اللحوم.

 

 

 


print