الأحد، 04 ديسمبر 2022 05:22 م

النائب حازم عويان : تجديد الخطاب الدينى أصبح أمرا ضروريا في ظل المتغيرات الحديثة

النائب حازم عويان : تجديد الخطاب الدينى أصبح أمرا ضروريا في ظل المتغيرات الحديثة أرشيفية
الأربعاء، 23 نوفمبر 2022 09:00 م
كتب أحمد حمادة
 
ثمن النائب حازم عويان عضو مجلس النواب ، توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي ، بتطوير برامج تدريب وتأهيل الأئمة بالنظر لدورهم الهام في نشر الخطاب الديني المستنير الذي يهدف إلى إعمال العقل في فهم مستجدات الحياة وفق صحيح الدين وثوابت الشرع الشريف، و ملء أي فراغ دعوي كان قائماً من قبل.
 
قال عويان ،  إن تجديد الخطاب الدينى أصبح أمرا ضروريا و لم يعد رفاهية يمكن تجاوزها أو حتى تأجيلها فى ظل ما يشهده العالم من متغيرات سريعة بفضل التكنولوجيا الحديثة وبالتالي لابد أن يكون هناك تجديد مستمر يتماشى مع المتغيرات والمستجدات الحديثة.
 
وأوضح عضو مجلس النواب ، أنَّ  تأهيل الأئمة لتجديد وتحديث الخطاب الديني يعد من العناصر الهامة والضرورية لمواجهة الفكر المتطرف ، ويجب توعية الشباب وذلك لإدراك مخاطر الفكر المتطرف ، وهذا يكون عن طريق وجود أئمة مؤهلين للرد على الشباب ونشر الفكر المستنير بعيد عن التطرف .
وأشار النائب حازم عويان ، إلى  أن تجديد الخطاب الديني  يعني مواجهة الفكر بالفكر، وبالتالي هناك  ضرورة  ملحة لتوعية أبنائنا بالمخاطر التي يمكن أن تواجههم بسبب هذه الأفكار المتطرفة ، وأن يتم تجديد الخطاب الديني بالمساجد ، وأيضا عن  عبر تكنولوجيا العصر الحديث حتى يصل إلى كل أسرة وبيت فى مصر.
 يشار إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي عقد اجتماعا اليوم مع الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف.
وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول "متابعة جهود وزارة الأوقاف لتعزيز العمل الدعوي المجتمعي وتدريب الأئمة ".
وقد وجه الرئيس بتطوير برامج تدريب وتأهيل الأئمة بالنظر لدورهم الهام في نشر الخطاب الديني المستنير الذي يهدف إلى إعمال العقل في فهم مستجدات الحياة وفق صحيح الدين وثوابت الشرع الشريف، و ملء أي فراغ دعوي كان قائماً من قبل.
 
 

الأكثر قراءة



print