الإثنين، 15 يوليو 2024 01:37 ص

الحوار الوطني والحكومة.. التوصيات أمام أعين الوزراء الجدد.. نواب وسياسيون: أصبح جسرًا يربط بين الحكومة الجديدة والمواطن.. ويؤكد حرص الدولة على التواصل بين القوى السياسية والمجتمع.. ومخرجات الحوار أولوية

الحوار الوطني والحكومة.. التوصيات أمام أعين الوزراء الجدد.. نواب وسياسيون: أصبح جسرًا يربط بين الحكومة الجديدة والمواطن.. ويؤكد حرص الدولة على التواصل بين القوى السياسية والمجتمع.. ومخرجات الحوار أولوية الحوار الوطني
الأربعاء، 10 يوليو 2024 08:00 م

ظهر الحوار الوطنى بقوة خلال استعراض الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء برنامج الحكومة الجديدة وهو ما يعكس حرص الدولة على استمرار الحوار الوطنى، بالإضافة إلى تأكيد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء أثناء أول اجتماع للحكومة الجديدة، بعد حلف اليمين الدستورية أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي على ضرورة التواصل المستمر مع مجلس أمناء الحوار الوطني؛ عبر جلسات نوعية متخصصة من الوزراء المعنيين، بهدف العمل على ترجمة توصيات ومخرجات المرحلة الأولى لبرامج تنفيذية، وفقاً للتوجيهات الرئاسية في هذا الشأن، على أن يتولى وزير الشئون النيابية والقانونية والتواصل السياسي مهام التنسيق في تلك الملفات مع الوزراء المعنيين، منوها إلى أنه سيتم عقد اجتماع دوريّ مع اللجنة المشكلة من مجلس الوزراء ومجلس أمناء الحوار الوطني، بحضور رئيس مجلس الوزراء؛ لمتابعة تنفيذ المخرجات.

ومن جانبه ثمن مجلس أمناء الحوار الوطنى تصريحات الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء خلال عرض برنامج الحكومة الجديدة أمام مجلس النواب، لاعتماد برنامج الحكومة على توصيات جلسات الحوار الوطنى، ما يؤكد حرص الحكومة على عملية الإصلاح الشاملة، التى تحقق الاستقرار على المدى الأطول، والتى من شأنها أيضا المساهمة فى جهود التنمية وجهود مواجهة التحديات الداخلية والخارجية.

 

وفى هذا الإطار قال الدكتور السعيد غنيم النائب الأول لرئيس حزب المؤتمر، إن برنامج الحكومة الجديدة الذى استعرضه الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء أمام الجلسة العامة لمجلس النواب، بمثابة أجندة لتنفيذ مخرجات الحوار الوطنى، وهذا يؤكد أهمية الحوار الوطنى ودوره خلال المرحلة الأخيرة والمرحلة المقبلة في إيجاد حلول عاجلة للمشاكل والقضايا والملفات العالقة.

وأكد النائب الأول لرئيس حزب المؤتمر، إن مخرجات الحوار الوطنى تضمن العديد من التوصيات بشأن الصناعة، الزراعة، الاستثمار، تعظيم الاستفادة من الأصول غير المستغلة، إقرار حزمة من التشريعات فيما يخص الملف السياسى، الدعم، استكمال بناء الإنسان المصرى، الهوية المصرية، وأهمية تشجيع الاستثمار الأجنبي المباشر، والتحزل الرقمى والمكينة  دورهما في حلب المزيد من الاستثمارات، والاقتصاد غي الرسمي واليات لدرجه ف الاقتصاد الرسمي للدولة.

وتابع غنيم، "كل هذه التوصيات بما فيها حزمة التشريعات جاءت في برنامج الحكومة، حيث سبق وأعلنت الحكومة عن تضمين البرنامج الجديد تنفيذ توصيات الحوار الوطنى، وبالفعل تضمن البرنامج تنفيذ المخرجات بما يؤكد أهمية الحوار فى رسم خريطة المستقبل للدولة المصرية نظرا لما يتمتع به من رؤي وافكار ومقترحات وتنوع سياسى وحزبي غير مسبوق ودعم كبير من قبل القيادة السياسية طوال الوقت".

فيما أكد النائب عمرو هندي عضو مجلس النواب، أن الحوار الوطني لم يغفل عن قضايا الشارع المصري، وأصبح جسرًا يربط بين الحكومة الجديدة والمواطن للقضاء على المشكلات التي تؤرق المواطنين، موضحا أن عودة الحوار الوطني يأتي في التوقيت المناسب لدعم الحكومة الجديدة في خطتها لتخفيف الأعباء عن المواطنين.

وأضاف النائب عمرو هندى في بيان له، أن الحوار الوطني نجح في التنسيق الكامل مع الحكومة لتنفيذ مخرجاته في مرحلته الأولى، مشيرا إلى أن الحوار الوطني حرص على وضع القضايا العاجلة التي طلبتها الحكومة، لمناقشتها مثل قضية التحويل من الدعم العيني إلى النقدي.

وأشار عضو مجلس النواب، إلى أن الحوار الوطني تطرق للعديد من الملفات الشائكة وكان أهمها الملف الاقتصادي الذي يعد أهم أولويات الحكومة الجديد، موضحا أن أن الحوار الوطني نجح في تخطي محاولات التسيس لقصر أجندته على القضايا السياسية، فأصبح حوارا وطنيا شاملا.

وأوضح النائب عمرو هندي، أن الدولة المصرية تسعى من خلال الحوار الوطني لبحث سبل التخفيف عن المواطن المصري وعمل كل ما يصب في مصلحته لتجاوز أعباء المرحلة الراهنة، لافتا أن الحوار الوطني ظهر في توقيت مهم للغاية، وجاءت فكرته والتوجيه به من جانب الرئيس السيسي حيث أثبت نجاحه الشديد.

ومن جانبه ثمن الدكتور طارق فهمى أستاذ العلوم السياسية استمرار اجتماعات الحوار الوطنى، مشيرا إلى أن استمراره يبعث برسائل مهمة في هذا التوقيت بحرص الدولة والقيادة السياسية على التواصل وطرح الأفكار والرؤى بين كافة القوى السياسية والمجتمعية والخروج بمجموعة توصيات سبق وأن نفذت أغلبها من خلال رفعها إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي ومنها إلى الهيئات المعنية.

وأضاف أستاذ العلوم السياسية في تصريح خاص لـ "اليوم السابع" أن الحوار يجب أن يركز على الأولويات الرئيسية المتعلقة بالتكليفات والمهام التي وجهها الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الدكتور مصطفى مصطفى مدبولى في لحظة تكليفه وأن يطرح الرؤى والأفكار وفق أجندة عمل الحكومة في المرحلة المقبلة ووفق الأولويات التي يجب أن تكون على الأساس في التعامل مع الحكومة في الفترة المقبلة.

وأكد أن استمرار اجتماعات الحوار الوطنى والفعاليات الخاصة به والمخرجات والأفكار التي تطرح فيها تؤكد أن هناك تجاوب فعال ونشط فيما يحقق الأهداف الرئيسية من هذا الحوار الذى يتم في مناخ جديد يتشكل مع حكومة جديدة بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى.

 

 

 


print