الخميس، 18 يوليو 2024 07:34 ص

رئيس الوزراء رداً على ما أثير عن وزير التربية والتعليم: الشهادات سليمة ومعتمدة.. والمهم أن نأتى بأشخاص مؤهلاتهم كبيرة.. ونهتم بالشخصيات التى لديها خبرة واضحة

رئيس الوزراء رداً على ما أثير عن وزير التربية والتعليم: الشهادات سليمة ومعتمدة.. والمهم أن نأتى بأشخاص مؤهلاتهم كبيرة.. ونهتم بالشخصيات التى لديها خبرة واضحة مصطفى مدبولى رئيس الحكومة
الثلاثاء، 09 يوليو 2024 05:26 م

وهناك تقييم بصورة سريعة ونقيس الأداء ولن ننتظر فترة طويلة حتى نقول فلان نجح أم لا

 

رد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، على سؤال الذي ألقته الزميلة هند مختار خلال مؤتمر صحفي عقب اجتماع الحكومة بالعاصمة الإدارية الجديدة، ومفاده: "في ضوء الشفافية والمصداقية التي أعلنت عنها الحكومة.. وبعد ما أثير حول أحد الوزراء فى تشكيل الحكومة الجديدة.. ما هي المعايير التي بناء عليها يتم اختيار الوزراء الجدد في الحكومة؟".
 
 
وقال رئيس الوزراء، في إجابته: "ترشيح الملفات للوزراء يشارك فيه كل المؤسسات المعنية بالدولة.. رئيس الوزراء المكلف يرشح عددا من الشخصيات لتولي الحقائب، لكنه يطلب في ملفات أخرى الجهات الموجودة في الدولة، وهذه الجهات تأتي بتقييمات لمرشحين من كل المجالات وبناء على الرؤية نختار الشخصيات.. وما يوضع أمام رئيس الوزراء المكلف سابقة الخبرة أمام كل مرشحين الوزارة، ونحن نقرأ الملفات.. وما يعنيني في الملفات معيار الكفاءة والقدرة على إدارة ووضع رؤية واضحة للملف الذي سيتولى الشخص مسؤوليته".
 
وتابع رئيس الوزراء: "أنا أنظر وأستعرض سابقة الخبرة، ونرى سلامة الشهادات الخاصة بالشخصيات المرشحة لإدارة الحقائب من عدمه، وأنا أؤكد أن الشهادات سليمة ومعتمدة، لكن هل هذا شرط أساسي أن أختار المرشح بناء على شهادات؟ بالتأكيد لا.. لأنه بناء على القانون المصري أن يكون المرشح خريج ولديه خبرة وهذا الأمر يجب أن  يكون محقق، وأي شهادات أخرى أمور نعتبرها إضافية، والمعيار في ظل التحديات في كل مرحلة هو القدرة على أن الشخص الذي يتم اختياره ملم بصورة كبيرة جدا بالملف الذي سيكون مسؤول عنه، ويعلم مدى التحديات به ويكون لديه رؤية غير تقليدية لمواجهة هذه التحديات، وهذه الرؤية بها أفكار جديدة ويكون قادر على التعامل مع الملفات ولديه أيضا مستهدفات واضحة في العمل".
 
وأردف مصطفى مدبولي: "وبناء على الرؤية أحاسب الوزير، لكن الخبرة العملية في الأرض شيء مهم جدا جدا، فنحن حكومة تحديات بالتالي نحتاج الوزراء من أول يوم يعرف الملف جيدا ويعلم مدى تحركه للتعامل مع التحديات، وبالنسبة لوزير التربية والتعليم.. فهو تحدث معي في الفجوة وأوضح لي مدى تحركه وتعامله مع أزمات التعليم والمعلمين والمراكز الموازية ووضع رؤية كاملة للتحرك في هذا الملف، بالتالي التقييم في كل الملفات أن نختار الوزراء القادرين بصورة فورية للتعامل مع الأزمة وأن يكون لديهم مردود إيجابي في الشارع".
 
وأتم: "ليس لدينا رفاهية الوقت وأن نقول للناس اصبروا علينا.. والمهم أن نأتي بأشخاص مؤهلاتهم كبيرة، ونحن نهتم بالشخصيات التي لديها خبرة واضحة ويكونوا قادرين على التعامل مع الملفات، وبالنسبة للتقييم فسيكون بصورة سريعة وسنقيس الأداء ولن ننتظر فترة طويلة حتى نقول فلان نجح أم لا، ولو شعرنا أن شخص غير قادر على الإنجاز نستطيع أن نتدخل ونعدل من هذا".

print