الإثنين، 15 يوليو 2024 01:49 ص

رسالة للحكومة الجديدة .." الشفافية أولا" .. سياسيون يشيدون ببرنامج الحكومة ويؤكدون: يعكس فهم تحديات الوطن والمواطن.. المصارحة مع الشعب المصري وتلبية احتياجاته ضرورة حتمية

رسالة للحكومة الجديدة .." الشفافية أولا" .. سياسيون يشيدون ببرنامج الحكومة ويؤكدون: يعكس فهم تحديات الوطن والمواطن..  المصارحة مع الشعب المصري وتلبية احتياجاته ضرورة حتمية  مجلس النواب
الثلاثاء، 09 يوليو 2024 06:00 م
كتبت إيمان علي
 
"الحكومة تتعهد بالالتزام برفع تقارير متابعة الأداء والنتائج إلى البرلمان بشكل دوري، لضمان الشفافية والمساءلة وتحقيق الأهداف المنشودة.. وتلتزم بتوفير المعلومات اللازمة للمواطنين حول السياسات والقرارات الحكومية مما يسهم في بناء الثقة وتعزيز الانتماء الوطني..تعميق الشفافية والمُساءَلة المجتمعية والاستجابة لمطالب واحتياجات المواطنين" بهذه الكلمات أكد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء خلال كلمته أمام مجلس النواب لإلقاء برنامج الحكومة على أن الشفافية ستكون مسار رئيسي في عملها خلال المرحلة القادمة مع حرصها على التواصل المستمر مع المواطنين واطلاعهم على كافة المُستجدات المتعلقة بتنفيذ البرامج والمشاريع الوطنية، مما يعزز الثقة المتبادلة ويضمن تحقيق التنمية المستدامة والشاملة في كافة المجالات.
 
 
 
وقدمت الحكومة للبرلمان وثيقة تفصيلية لبرنامج عمل الحكومة تضم أكثر من 300 صفحة توضح بشكل جلى مسارات وبرنامج العمل للسنوات الثلاث المقبلة، الذى يأتى تحت عنوان "معًا نبنى مستقبلًا مستدامًا"، وتعهدت الحكومة بالالتزام برفع تقارير متابعة الأداء والنتائج إلى البرلمان بشكل دورى لضمان الشفافية والمساءلة وتحقيق الأهداف المنشودة كما ستعمل على عقد مؤتمرات صحفية منتظمة لإعلان النتائج وتوضيحها للرأى العام المصرى بكل وضوح وشفافية، فى ضوء حرص الحكومة على التواصل المستمر مع المواطنين واطلاعهم على كافة المستجدات المتعلقة بتنفيذ البرامج والمشروعات الوطنية مما يعزز الثقة المتبادلة ويضمن تحقيق التنمية المستدامة والشاملة فى كافة المجالات".

بيان الحكومة تميز بالشفافية وعليها المصارحة مع الشعب

 

ويقول  النائب اللواء أحمد العوضي، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب ، النائب الأول لرئيس حزب حماة الوطن ، إن برنامج حكومة الدكتور مصطفى مدبولى والذي أعلنه اليوم في البيان الذي ألقاه أمام نواب الشعب، سيتم إحالته الي لجنة مختصة والتي ستعد تقريرها الخاص للعرض على المجلس لمنح الثقة للحكومة الجديدة خلال أيام ، مؤكداً أن البرنامج ارتكز علي محاور هي الأهم من بينها حماية الأمن القومي وبناء الإنسان المصري والتنمية الاقتصادية ورفع كفاءة الأداء الحكومي.
 
 
 
وأضاف رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب في بيان له اليوم،  إن هناك آمال كبيرة بعد إلقاء البيان الحكومي ترتكز على عدة محاور، منها الحفاظ على الأمن القومي المصري في ظل التحديات والعدائيات التي تواجه الدولة المصرية في الخارج والداخل، معولا إلى أهمية دور الحكومة في الحفاظ على الأمن القومي المصري في إطار دوائرة المختلفة، خاصة ونحن نتواجد في وسط دائرة مشتعلة وسط كل الاتجاهات الاستراتيجية، لذلك هناك أهمية في الحفاظ على الأمن القومي المصري من التحديات التي تشهدها المنطقة.
 
 
 
وأكد النائب الأول لرئيس حزب حماة الوطن ، علي أن بيان الحكومة اليوم جاء مختلفاً عما سبق حيث تميز بالوضوح والرؤي المستقبلية،  لذلك يجب عليها أن تتوخى الشفافية والنزاهة، والتيسير على المواطنين، والعمل الميدانى والتواصل المباشر لتحقيق احتياجات المواطنين والسماع لأصواتهم  ومطالبهم، ولابد من التكامل بين القطاعين العام والخاص، وتقديم الخدمات النوعية والأساسية، ومواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية والتنموية حتي يشعر المواطن بالتغيير الي الأفضل وبشيء ملموس علي أرض الواقع.
 
 
 
 
 
وأشار النائب اللواء أحمد العوضي ، الي أن بيان الحكومة يرتكز علي توجهات القيادة السياسية الرشيدة الواردة بخطاب التكليف الرئاسي لعام 2024،  ويراعي المحاور الرئيسية اللازمة للبناء علي مكتسبات المرحلة الماضية مرحلة البناء والتنمية والتعمير الي  مرحلة أكثر إشراقًا مرحلة جني الثمار في إطار من التركيز علي أولوية تحسين مستوى المواطنين وضمان جودة الحياة الكريمة، وبناء الإنسان المصري إيمانًا بأنه لا تنمية دون مواطن يتمتع بمستوى معيشة وخدمات ذات جودة عالية دون تمييز مع أهمية أن تصاحب هذه البرامج الفرعية برامج للمتابعة والتقييم الدوري.
 
 
 
 
 
وتابع رئيس دفاع النواب ، أن بيان الحكومة يعتبر واحدا من أهم البرامج الحكومية غير التقليدية،  حيث تميز بتشخيص شامل لجميع المشكلات والتحديات التي تواجه الدولة المصرية والحلول الواضحة والحاسمة، موضحاً إن الدكتور مصطفى مدبولي وضع في البرنامج  تصورا شاملا لحل مشكلات التعليم والصحة والإسكان والاقتصاد وحماية وبناء الإنسان، أيضا تميز بالرؤية حول تداعيات وسلبيات الإصلاح الاقتصادي من خلال وضع برامج حماية للحد من الآثار السلبية للإصلاحات الاقتصادية على هذه الطبقات الكادحة.
 
 
 
وكشف القيادي بحزب حماة الوطن، عن أولويات عمل الحكومة الجديدة والتي تأتي في مقدمتها الحفاظ على محددات الأمن القومي المصري في ضوء التحديات الإقليمية والدولية، مع وضع ملف بناء الإنسان المصري على رأس قائمة الأولويات، خصوصا في مجالي الصحة والتعليم خاصة في المناطق الريفية، ومواصلة جهود تطوير المشاركة السياسية، وتشجيع الاستثمار الأجنبي والمحلي وإزالة أية معوقات أمام المستثمرين، دعم حقوق المواطن في وجود خدمات تليق به، والتعامل بشكل حاسم مع العديد من القضايا وأبرزها فوضى الأسعار وجشع التجار، وتنفيذ خطط التنمية المستدامة بشكل يتماشى مع رؤية الدولة نحو بناء الجمهورية الجديدة.

برنامج الحكومة يعكس فهمها  لتحديات الوطن والمواطن

 

 
بينما أكد حزب المستقلين الجدد أن بيان الحكومة أمام البرلمان يعكس فهمها للتحديات وطرح سبل التغلب عليها داخليا وخارجيا.
وأكد الدكتور هشام عناني رئيس الحزب أن حضور الحكومة بكامل هيئتها أمام البرلمان هو بمثابة صفحة جديدة بين الحكومة والبرلمان .ويؤكد علي أن الحكومة حريصة علي نيل ثقة البرلمان 
.وثمن عناني تنويه رئيس الوزراء بأنه حكومة تحديات وأن شعارها هو أن هموم المواطن شغلها الشاغل.
واعتبر الدكتور حمدي بلاط نائب رئيس الحزب أن البرنامج طموح ويعكس أولويات المرحلة في ال3 سنوات القادمة مع ايجابيه التأكيد علي أن الحكومة ستكون علي تواصل مستمر بصورة مباشرة ومن خلال الحوار الوطني.
واكد الحزب أنه من المتوقع أن يحوز البرنامج علي موافقة البرلمان لما يتضمن من رؤية واضحة لخطة الحكومة علي التغلب علي العقبات الاقتصادية الحالية مع استمرار الحكومة في طريقها لبناء الجمهورية الحديده مع وعي كامل للتغييرات الإقليمية والدولية .

 انعكاس للإرادة الجادة فى معالجة التحديات

 

 
 
ويشيد اللواء دكتور رضا فرحات نائب رئيس حزب المؤتمر أستاذ العلوم السياسية ببيان الحكومة الجديدة الذي ألقاه الدكتور مصطفى مدبولي أمام مجلس النواب والذى جاء وفقا للاستحقاقات الدستورية ورؤية مصر 2030 للتنمية المستدامة مؤكدا أن برنامج الحكومة الجديد يمثل رؤية شاملة لمستقبل مصر وخطوة هامة نحو تحقيق آمال وتطلعات الشعب المصري في الإصلاح والتنمية بما يتناسب مع طموحات الجمهورية الجديدة في ظل المحددات والتوجيهات التي أكد عليها الرئيس عبد الفتاح السيسي في خطاب تكليف رئيس الوزراء بتشكيل الحكومة الجديدة.
 
وأكد أستاذ العلوم السياسية علي ضرورة تبني الحكومة سياسات واضحة ومتوازنة وإعلانها بشفافية لتعزيز فهم الرأي العام للتحديات والأولويات التي تواجه البلاد وبناء علاقات قائمة على الثقة بين الحكومة والشعب حيث تعتبر الشفافية أساسا للثقة المجتمعية والتواصل الفعال مع المواطنين.
 
واضاف نائب رئيس حزب المؤتمر بيان الحكومة يعكس إرادة حكومية قوية لمعالجة التحديات الاقتصادية والاجتماعية المستعصية وبالتعاون والتنسيق مع الحوار الوطني وتعزيز المشاركة السياسية لإيجاد عدد من الحلول للأزمة الاقتصادية والأوضاع المعيشية الصعبة من خلال سلسلة من السياسات والبرامج المستهدفة تتضمن إجراءات لتحفيز الاستثمار ودعم القطاعات الإنتاجية وتحسين البنية التحتية لتعزيز النمو الاقتصادي وتعزيز الخدمات الاجتماعية مثل التعليم والصحة وتوفير فرص العمل للشباب مع التركيز على التنمية المستدامة والحفاظ على البيئة.
 
وأشار أستاذ العلوم السياسية إلي أن بيان الحكومة تاريخي ويهدف إلى بناء الإنسان المصري والارتقاء بجميع خدماته من خلال تعيين نائبا لرئيس مجلس الوزراء للتنمية البشرية بالإضافة إلى حماية الأمن القومي وسياسة مصر الخارجية والتنمية الاقتصادية ورفع كفاءة الأداء الحكومي وتحسين مستوى معيشة المواطن، من خلال عرض جميع المشاكل التي تواجه الدولة بكل موضوعية وحيادية والوصول لحلول مناسبة لها بشكل واضح وصريح.
 
وتابع نائب رئيس حزب المؤتمر أن ما كشفه الدكتور مصطفي مدبولي خلال عرضه لـ برنامج الحكومة الجديدة يهدف لاستكمال تنفيذ البرنامج الوطني للإصلاح الاقتصادي والاجتماعي، وتوجيه الدعم لمستحقيه، وتقوية شبكات الأمان الاجتماعي، وتنمية رأس المال البشري لكي يشعر المواطن بحياة كريمة وتحقيق الرخاء الاقتصادي والاجتماعي، وذلك تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي منذ توليه رئاسة البلاد مشيرا إلى أهمية تنفيذ الخطة على أرض الواقع بكفاءة وشفافية وتحفيز التعاون بين الحكومة والبرلمان لتحقيق الأهداف المحددة كما شدد على ضرورة مراعاة تطلعات المواطنين وتحسين معايير المعيشة كأولويات أساسية للسنوات القادمة.
 
 

الشعب المصري ينتظر تغيير حقيقي في سياسات الحكومة الجديدة

 

 
 
 
 
فيما أكدت الدكتورة جيهان مديح، رئيس حزب مصر أكتوبر، أن الوزراء الجدد الذين وقع عليهم اختيار الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، يتميزون بالكفاءة العالية والمهارات القيادية اللازمة التي ظهرت جلية في أدائهم المميز في مناصبهم السابقة وهو ما يبعث برسالة طمأنة إلى الشعب المصري، مشددةً على أن الوزراء الجدد أمامهم تحديات جسام خلال المرحلة المقبلة والتي تتطلب عملاً شاقًا وجهدًا مضنيًا لتحقيق آمال وطموحات الشعب المصري العظيم، الذي تحمل الفترة الماضية، أعباء كثيرة نتيجة للإصلاحات الاقتصادية الهامة والملحة، آملة أن تعمل الحكومة الجديدة على تلبية هذه الطموحات وألا تخيبها.
 
 
 
وتوجهت مديح، بتهنئة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والوزراء الجدد، على تشكيل الحكومة الجديدة، معربةً عن تمنيها بالتوفيق والسداد في خدمة الوطن وتلبية آمال وطموحات الشعب المصري، الذي ينتظر تغييرا حقيقيا في سياسات الحكومة الجديدة، مؤكدةً على ضرورة أن تتبع الحكومة نهجًا واضحًا وملموسًا لتحقيق أهدافها خلال المرحلة المقبلة وفق رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030، مطالبة الحكومة بالتركيز على بناء الإنسان من خلال الاستثمار في التعليم والصحة لخلق جيل متعلم وقادر على المساهمة في تقدم البلاد، وجذب الاستثمارات عبر توفير بيئة جاذبة للاستثمار من خلال تبسيط الإجراءات وتقديم حوافز للمستثمرين، فضلاً عن تخفيف الأعباء عن المواطنين من خلال معالجة مشكلات مثل ارتفاع تكاليف المعيشة والبطالة، لتتماشى هذه الأولويات مع توصيات المرحلة الأولى من الحوار الوطني، والتي تمثل خارطة طريق لتحقيق إصلاحات شاملة ومستدامة.
 
 
 
ولفتت مديح إلى أهمية تنفيذ الحكومة الجديدة لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي تشمل الحفاظ على محددات الأمن القومي المصري في ضوء التحديات الإقليمية والدولية، ووضع ملف بناء الإنسان المصري على رأس قائمة الأولويات، خاصة في مجالات الصحة والتعليم، ومواصلة جهود تطوير المشاركة السياسية، وكذلك على صعيد ملفات الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب بما يعزز ما تم إنجازه في هذا الصدد، وتطوير ملفات الثقافة والوعي الوطني، والخطاب الديني المعتدل على النحو الذي يرسخ مفاهيم المواطنة والسلام المجتمعي، ومواصلة مسار الإصلاح الاقتصادي، مع التركيز على جذب وزيادة الاستثمارات المحلية والخارجية وتشجيع نمو القطاع الخاص وبذل كل الجهد للحد من ارتفاع الأسعار والتضخم وضبط الأسواق، في إطار تطوير شامل للأداء الاقتصادي للدولة في جميع القطاعات.
 
 
 
وأوضحت أيضًا ضرورة أن تعمل الحكومة الجديدة على مخرجات الحوار الوطني في دفع مسيرة الإصلاحات في مصر، والتي تضمنت صياغة مشروعات قوانين لتنظيم انتخابات مجلسي النواب والشيوخ لضمان نزاهة الانتخابات وتمكين المواطنين من ممارسة حقوقهم، وإعادة تفعيل المجالس الشعبية المحلية لتعزيز الديمقراطية التشاركية والرقابة الشعبية على أداء الحكومة، الاستفادة من مخرجات الحوار الوطني في برنامج الحكومة لضمان أن يعكس البرنامج طموحات وآمال المواطنين، لافتة أيضًا إلى ضرورة توفير بيئة تنظيمية محفزة للاستثمار، وتخفيف الإجراءات البيروقراطية، وتقديم حوافز مالية وتشجيع الابتكار، مشيرة إلى أن الإصلاح الإداري والهيكلي ضروري لزيادة كفاءة العمل الحكومي وتحسين تقديم الخدمات العامة، من خلال تبسيط العمليات وتحسين الشفافية ومكافحة الفساد. كما أكدت على أهمية الصحة والتعليم، وشددت على ضرورة وضع هذه الملفات على رأس أولويات الحكومة الجديدة، الاستثمار في التعليم لبناء جيل واعٍ ومؤهل لسوق العمل، والاستثمار في الصحة لتوفير الرعاية الصحية للجميع وتعزيز الإنتاجية، وأخيرًا، دعت الدكتورة مديح إلى دعم الفئات الأكثر احتياجاً، من خلال تقديم دعم مادي ومعنوي لها والعمل على خفض تكاليف الحياة اليومية مثل السكن والنقل والطاقة ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.
 

print