الأحد، 03 مارس 2024 03:40 ص

"عربية النواب" تناقش الإثنين أخر مسجدات الوضع في غزة .. والجهود المصرية لدعم الشعب الفلسطيني والادعاءات المغلوطة للرئيس الأمريكي.. ورئيس اللجنة : معبر رفح لم يتم إغلاقه على الإطلاق بينما تعرض للقصف من الاحتلال

"عربية النواب" تناقش الإثنين أخر مسجدات الوضع في غزة .. والجهود المصرية لدعم الشعب الفلسطيني والادعاءات المغلوطة للرئيس الأمريكي.. ورئيس اللجنة : معبر رفح لم يتم إغلاقه على الإطلاق بينما تعرض للقصف من الاحتلال المساعدات المصرية
السبت، 10 فبراير 2024 08:00 م
كتب أحمد حمادة
 
 
 
يشهد اجتماع لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، برئاسة النائب أحمد فؤاد أباظة، يوم الإثنين المقبل، مناقشة آخر المستجدات في القضية الفلسطينية، لاسيما في ضوء التحركات المصرية من أجل تهدئة الأوضاع ووقف إطلاق النار، واستمرار وصول المساعدات الإنسانية والإغاثية.
وأكد أحمد فؤاد أباظة، رئيس لجنة الشئون العربية بمجلس النواب، أن الاجتماع سيتطرق للجهود المصرية المستمرة من أجل وقف معاناة الشعب الفلسطينين، وكذلك الجهود الرامية إلى العودة للمفاوضات، والتوصل إلى قرار بشأن وقف إطلاق النار في قطاع غزة.
وأشار النائب، إلى أن الاجتماع سيتعرض كذلك للإدعاءات الأمريكية المغلوطة، وفقا لما جاء على لسان الرئيس الأمريكي، جو بايدن، بشأن معبر رفح الحدودي، مؤكدا أن مصر على مرأى ومسمع من العالم، أول المناصرين للقضية الفلسطينية، وظهر ذلك جليا منذ اندلاع عمليات طوفان الأقصى في أكتوبر الماضي.
وأوضح أباظة، أن معبر رفح لم يتم إغلاقه على الإطلاق، بينما تعرض للقصف، وقامت السلطات المصرية برفع كفاءته ليتمكن من عبور الشاحنات المحملة بالمعونات للشعب الفلسطيني.
وقال رئيس لجنة الشئون العربية بالبرلمان: موقف مصر واضح من دعمها للقضية الفلسطينية، والحفاظ عليها، ورفض كافة أشكال التهجير لأهالي قطاع غزة، مشيرا إلى أن الفلسطينين أنفسهم يقدرون الجهود المصرية في حل القضية وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.
ودعا أحمد فؤاد أباظة، كافة القوى الدولية إلى مساندة الموقف المصري في دعم القضية الفلسطينية، لاستكمال جهود وقف إطلاق النار، منعا للتصعيد في المنطقة، محذرا من أن استمرار التصعيد سيعود بعواقب وخيمة على الجميع.
 
 
 
يأتي ذلك في ظل استمرار الاعتداءات الهمجية من قوات الاحتلال على قطاع غزة وعلى الأسر المدنين العزل حيث المكتب الإعلامي في غزة، إن "الاحتلال الاسرائيلي ارتكب 16 مجزرة ضد العائلات في قطاع غزة راح ضحيتها 117 شهيدا و 152 مصابا خلال الـ 24 ساعة الماضية".
 
 
وأضاف في بيان أنه "لازال عدد من الضحايا تحت الركام وفي الطرقات، حيث يمنع الاحتلال وصول طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم.
 
وأكد المكتب الحكومي، ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي إلى 28064 شهيدا و 67611 إصابة منذ السابع من أكتوبر الماضي.
 
أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن ارتفاع حصيلة عدوان إسرائيل على قطاع غزة إلى 27708 شهداء و67147 إصابة منذ السابع من أكتوبر الماضي، وذلك وفق خبر عاجل لقناة "القاهرة الإخبارية".
 
 
 
وفي وقت لاحق قال رائد النمس، مسؤول الإعلام بالهلال الأحمر الفلسطيني، إن 60 مركزًا طبيًا جديدًا خرجت عن العمل جراء العدوان الإسرائيلي، واستهداف المبانى الطبية، فضلًا عن قصف مباشر لسيارات الإسعاف والطواقم الطبية.
 
 
 
وأضاف النمس، خلال مداخلة هاتفية لقناة "القاهرة الإخبارية"، أن موجات النزوح المتعددة فى القطاع تزيد من تدهور الاوضاع الإنسانية فى غزة، وأن انتشار الأوبئة والأمراض المعدية، أصبح خطر حقيقى يهدد الأطفال وكل النازحين فى القطاع، خاصة مع انعدام المستلزمات الطبية والمياة النظيفة.
 
 
 
وأكد مسئول الإعلام بالهلال الأحمر الفلسطيني، انتشار عدد من الأوبئة بسبب اكتظاظ النازحين بمنطقة واحدة، وتحلل عدد من الجثث المدفونة تحت الركام.
 

print