الجمعة، 12 أبريل 2024 01:29 م

المصريون يختارون رئيسهم القادم..

بالأرقام.. اللجان تفتح أبوابها أمام الناخبين فى أول أيام التصويت لانتخابات الرئاسة 2024.. القضاة تأكدوا من وجود ملصق برقم اللجنة والحبر الفسفورى.. يشارك في التصويت 21.9 مليون شاب.. و2.5 مليون مواطن من ذوى الهمم

بالأرقام.. اللجان تفتح أبوابها أمام الناخبين فى أول أيام التصويت لانتخابات الرئاسة 2024.. القضاة تأكدوا من وجود ملصق برقم اللجنة والحبر الفسفورى.. يشارك في التصويت 21.9 مليون شاب.. و2.5 مليون مواطن من ذوى الهمم الانتخابات الرئاسية - أرشيفية
الأحد، 10 ديسمبر 2023 09:00 ص
كتب علاء رضوان

فتحت صباح اليوم الأحد، فى تمام التاسعة صباحا، اللجان الانتخابية، أبوابها لاستقبال الناخبين للتصويت فى أول أيام الانتخابات الرئاسية لعام 2024، ويستمر التصويت، حتى الساعة التاسعة مساء، خلال أيام 10 و11 و12 ديسمبر الجارى، حيث يدلى خلالها 67 مليون ناخب بأصواتهم داخل نحو 11 ألفا و631 لجنة بداخل 9367 مركزا انتخابيًا ما بين مدارس ومراكز شباب ووحدات صحية للاختيار بين 4 مرشحين وهم كل من عبدالفتاح السيسي الرئيس الحالي، وعبدالسند يمامة رئيس حزب الوفد، وحازم عمر رئيس حزب الشعب الجمهوري، وفريد زهران رئيس الحزب المصري الديمقراطي.

 

واتبع رؤساء اللجان الفرعية فى فتح اللجان الانتخابية الإجراءات اللازمة، وقام رؤساء اللجان الفرعية بالإجراءات الافتتاحية لليوم الأول، التي سيدلي أمامها المواطنون بأصواتهم بلغت نحو 11 ألفا و631 لجنة بداخل 9367 مركزا انتخابيًا ما بين مدارس ومراكز شباب ووحدات صحية. 

 

22

 

اللجان تفتح أبوابها أمام الناخبين فى أول أيام التصويت لانتخابات الرئاسة 2024

 

في التقرير التالى، يلقى "برلماني" الضوء على كيفية استعداد اللجان لإستقبال الناخبين والإجراءات المتبعة، حيث قام رئيس كل لجنة فرعية، بالتأكد من سلامة دفاتر الاقتراع وكافة أوراق ومحاضر اللجنة، ومطابقة الأرقام المسلسلة للأقفال البلاستيكية لصندوق الاقتراع، مع الثابت بمحضر إجراءات اللجنة، حيث يشرف علي العملية الانتخابية، 15 ألف قاض من مختلف الجهات والهيئات القضائية، يتولون الإشراف على الانتخابات الرئاسية داخل البلاد، ما بين رؤساء لجان فرعية أو لجان حفظ، كما أن عملية فرز أصوات الناخبين ستكون بداخل لجان الاقتراع الفرعية في نهاية اليوم الثالث من العملية الانتخابية.

 

في البداية – فتحت لجان الإقتراع أبوابها صباح اليوم الأحد الموافق 10 ديسمبر، أمام 67 مليون ناخب، والذين من المقرر أن يدلوا بأصواتهم في لجان فرعية بلغت نحو 11 ألفا و631 لجنة بداخل 9367 مركزا انتخابيًا ما بين مدارس ومراكز شباب ووحدات صحية، لاختيار رئيس جديد للبلاد، وسط إجراءات أمنية مشددة، ووضعت الهيئة الوطنية في الاعتبار التيسير على كبار السن والناخبين ذوي الاحتياجات الخاصة في توزيع الناخبين على المراكز الانتخابية، وحرصت في اختيار مقار لجان الاقتراع الفرعية على مراعاة متطلبات كبار السن وذوي الإعاقة والتيسير عليهم في عملية التصويت، وعدم تكبيدهم أي مشقة أو عناء،  ووضعت إرشادات مكتوبة في كافة لجان الاقتراع لذوي الإعاقة السمعية لتسهيل عملية الاقتراع عليهم، كما أنها اعتمدت بطاقات التصويت بطريقة "برايل" للتسهيل على الناخبين المكفوفين.

 

طط
 

 

وتشمل التسهيلات المقدمة لذوي الإعاقة:

 

وصناديق الاقتراع فى انتظار 2.5 مليون مواطن من ذوى الهمم للمشاركة فى الانتخابات الرئاسية من إجمالي 10.7 مليون على مستوى الجمهورية - وفقا لتقدير الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، وهناك قائمة تشمل 12 تسهيلا مقدمة لذوى الإحتياجات الخاصة وهى:

 

1- إعداد وتصميم نموذج الاقتراع بطريقة "برايل" الخاصة بالكتابة للمكفوفين من أجل تيسير الاقتراع السري لذوي الإعاقة البصرية.

 

2- العمل على توفير خدمة "فيديو كول" المقدمة من المجلس لذوي الإعاقة السمعية لمعرفة اللجان الانتخابية، حيث سيتم توفير لغة الإشارة داخل اللجان من خلال "ملصقات" تسهل للأشخاص من ذوى الإعاقة السمعية التعرف على آلية التصويت.

 

3- توفير مقاطع فيديو وأفلام قصيرة توعوية لحث ذوي الاحتياجات الخاصة على المشاركة في التصويت ومترجمة بلغة الإشارة.

 

4- تأمين مساعدة الأشخاص ذوي الإعاقة الحركية إن احتاج الأمر ذلك.

 

5- جعل المقار الانتخابية في الأدوار الأرضية.

 

6- مساعدة الهيئة في تثقيف الناخبين من الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة بأهمية المشاركة في العملية الانتخابية.

 

7- تبادل الإصدارات والمطبوعات في مجال التوعية السياسية.

 

8- المشاركة في التغطية الإعلامية لكل أنشطة الهيئة الوطنية للانتخابات، وترجمتها بلغة الإشارة.

 

9- الإشارة في التوعية التلفزيونية والإذاعية إلى توفير نموذج الاقتراع بطريقة "برايل".

 

10- وضع لافتات في مقار العملية الانتخابية توضح كيفية خطوات إبداء الرأي بلغة الإشارة.

 

11- مساعدة الهيئة في تجهيز لجان التصويت بما يتناسب مع طبيعة كل إعاقة.

 

12- توفير غرفة عمليات داخل المجلس لمتابعة العملية الانتخابية لتلقى الشكاوى بخصوص أية صعوبات تواجه ذوى الاحتياجات الخاصة في العملية الانتخابية. 

 

--

 

دليلا استرشاديا عن الانتخابات الرئاسية المصرية، يتضمن الدليل القواعد المنظمة لعمل اللجان الفرعية ودور رؤساء اللجان الفرعية قبل وخلال عملية الاقتراع.

 

رؤساء اللجان الفرعية

 

يتسلم رئيس اللجنة الفرعية في اليوم السابق علي بداية الاقتراع من المحكمة الابتدائية صندوقًا كرتونيًا مؤمنًا بداخله دفاتر بطاقات الاقتراع، كما يتسلم كشف الناخبين المقيدين باللجنة نموذج رقم 11 انتخابات رئاسية ، ونموذج رقم 13 , 14, 17, 18, 19, 20, 21 انتخابات رئاسية.

 

وعلي رئيس اللجنة التأكد من التالى:

 

1-وجود ملصق برقم اللجنة الفرعية مثبت بمكان ظاهر خارج مقر اللجنة.

2-وجود لافتات تسهل عملية التصويت خارج مقر اللجنة وداخلها، واللوحات الارشادية الخاصة بتصويت الصم والبكم.

3-إزالة أى لافتات دعائية لأي مرشح في محيط مركز الاقتراع.

4-وجود إضاءة جيدة داخل اللجنة.

5-سلامة نوافذ مقر اللجنة وسهولة تأمينها.

6-سهولة حركة الناخبين.

7-تنظيم طابور الناخبين بالتنسيق مع المسئول عن تأمين المركز الانتخابي باشراف منسق الطابور وارشادهم بأماكنهم وإعطاء الأولوية لكبار السن وذوي الإعاقة.

8-الاحتفاظ برقم الهاتف الخاص برئيس قوات التأمين للاستعانة به عند الضرورة. 

 

2

 

 ماذا عل رئيس كل لجنة؟ 

 

وحدد رئيس كل لجنة ما يلي: جمعية الانتخاب، ومكان تواجد مندوبي المرشحين والمتابعين داخل اللجان علي النحو الذي يمكنهم من متابعة العملية الانتخابية، دون التسبب في تعطيلها أوعوقلتها، ومراجعة أدوات العملية الانتخابية حيث يقوم بالتأكد من وجود كابينة أو أكثر للاقتراع بما يتناسب مع مساحة مقر اللجنة، وعدد الناخبين المقيدين بها، والتأكد من وجود عدد كاف من صناديق الاقتراع  البلاستيكية كبيرة الحجم مثبت علي كل جانب من الصندوق ملصق برقم اللجنة الفرعية ومسلسل الصندوق في حالة استخدام أكثر من صندوق.

 

والتأكد من وجود صندوق مغلق بداخله كشف بعدد الناخبين المقيدين باللجنة، وحافظة شفافة مفردة لحفظ محاضر اللجنة الفرعية، وحافظة بلاستيكية لحفظ كشوف الناخبينوالتأكد من وجود عدد كاف من الأقفال البلاستيكية بواقع 5 اقفال لكل صندوق، وخاتم اللجنة الفرعية، وعدد كاف من زجاجات الحبر الفسفوري، والأدوات المكتبية الازمة، وحقيبة زرقاء اللون لتجميع أوراق العملية الانتخابية، جوال بلاستيكي لحفظ بطاقات الاقتراع، وكعوب دفاتر بطاقات الاقتراع المستخدمة، وإخطار المسئول عن قوات الأمن من الشرطة بالمركز الانتخابي في حالة وجود أي نقص في المواد المستخدمة في العملية الانتخابية. 

 

33

 

وقبل بدء عملية الاقتراع قام رئيس كل لجنة بما يلي:

 

أولًا: اثبات حضور أمناء وأعضاء اللجنة الفرعية بكشف حضور الموظفين باللجنة الملحق بنموذج رقم 13 انتخابات رئاسية. 

 

ثانيًا: الاطلاع علي النموذج المعتمد من المحكمة الابتدائية أو من الهيئة الوطنية للانتخابات الخاص بتفويض كل مرشح ومطابقته ببطاقة الرقم القومي الخاص به واثباته بمحضر إجراءات اللجنة.

 

ثالثًا: استبعاد أسماء الناخبين الواردة أسماءهم بالكشف الوردي نموذج رقم (11 أ) إن وجد بالتأشير قرين كل منهم في كشف الناخبين. 

 

ثثث

 

رابعًا: توزيع العمل فيما يتعلق بكشوف الناخبين علي أكثر من أمين لجنة بما يضمن حسن سير العمل باللجنة وسرعة تقاطر الناخبين.

 

خامسًا: التأكد من أن صندوق الاقتراع فارغ أمام المتواجدين داخل اللجنة، ثم اختيار أي 4 أقفال بلاستيكية لغلق جوانب الصندوق، وقراءة الأرقام المسلسلة لها علنًا، وتسجيلها في محضر إجراءات اللجنة الفرعية نموذج رقم (13) انتخابات رئاسية، ثم تثبيت الأقفال في المكان المخصص لها جوانب الصندوق.

 

سادسًا: فض تأمين الصندوق الكرتوني المسلم لرئيس اللجنة، من المحكمة الابتدائية في اليوم السابق، وإفراغ محتوياته علما بأن كل دفتر يحتوي محتوياته علي (100) بطاقة اقتراع ثم مراجعة الأرقام المسلسلة لكل دفتر بدايتها ونهايتها. 

 

ظظس

 

ووجهت الهيئة الوطنية للانتخابات الدعوة لجميع البعثات الدبلوماسية المعتمدة داخل مصر، لمتابعة العملية الانتخابية، وأنه تقدم بالفعل إلى الهيئة 24 سفارة وتسجيل 67 دبلوماسيًا منها لأعمال المتابعة، وتم اعتماد 14 منظمة دولية ستشارك في أعمال متابعة الانتخابات الرئاسية، وأن عدد المتابعة الذين صدرت لهم تصاريح بهذا الشأن عن تلك المنظمات بلغ 220 متابعا، إلى جانب تسجيل 62 منظمة مجتمع مدني محلية وقد صدرت التصاريح لـ 22 ألفا و 340 متابعا لها، ووصل عدد المتابعة الإعلامية للانتخابات الرئاسية 528 متابعا دوليا عن 115 وسيلة إعلامية وصحفية، إلى جانب 70 وسيلة إعلامية وصحفية محلية صدرت تصاريح لـ 4218 صحفيا وإعلاميا لها.

 

واستحدثت الهيئة الوطنية للانتخابات لجان اقتراع للوافدين والمغتربين بين المحافظات، بعدما تلقت العديد من الطلبات والاستفسارات بهذا الشأن، حيث أن تلك اللجان ستشمل المناطق الصناعية والسياحية وجميع المحافظات التي بها تجمعات من المغتربين، لتمكين الناخبين من خارج الموطن الانتخابي من الإدلاء بأصواتهم وإعمال حقوقهم الدستورية.   

 

زززب

 

الجدير بالذكر أن صناديق الإقتراع للإنتخابات الرئاسية 2024 في انتظار تصويت 21.9 مليون شاب أعمارهم بين 18 و29 عامًا، منهم 3.5 مليون طالب مقيدون بالتعليم العالى، و543.8 ألف خريج.   

 

مممث

 

 

print