الخميس، 23 مايو 2024 02:16 ص

"التعليم أولا".. الحوار الوطنى يستمع لرؤى وأفكار ومقترحات القوى السياسية لتطوير المنظومة.. إشادة بتوجيهات الرئيس السيسى بإنشاء المجلس الأعلى للتدريب.. وتوصيات بمراجعة قانون التعليم.. وتحسين أوضاع المعلمين

"التعليم أولا".. الحوار الوطنى يستمع لرؤى وأفكار ومقترحات القوى السياسية لتطوير المنظومة.. إشادة بتوجيهات الرئيس السيسى بإنشاء المجلس الأعلى للتدريب.. وتوصيات بمراجعة قانون التعليم.. وتحسين أوضاع المعلمين الحوار الوطنى
الخميس، 25 مايو 2023 06:00 م
كتب هشام عبد الجليل - سامى سعيد

عقدت لجنة التعليم ضمن لجان المحور المجتمعى بالحوار الوطنى، أولى الجلسات النقاشية اليوم تحت عنوان "التعليم ما قبل الجامعى" وما هى الأولوية القصوى فى تطوير العملية التعليمية؟، وقال ضياء رشوان، المنسق العام للحوار الوطنى، إن الحوار الوطنى لم يفقد النبض قط ولم يمت إكلينيكيا، جاء ذلك تعليقا على كلمة الدكتور جمال شيحة، مقرر لجنة التعليم بالحوار الوطنى، حول استجابة الرئيس عبد الفتاح السيسى الفورية لاستمرار إشراف القضاء على الانتخابات بأنها أعادت الروح للحوار الميت اكلينيكا بحسب وصفه.

 

وأشار رشوان، إلى أن الاستعداد للحوار استغرق عاما لفتح الأبواب المغلقة والقنوات المسدودة وإزالة الصدأ الطويل الذى عطل البلد فى كثير من المناحى، مشددا على أن الحوار سيقوم وسيكون حالة مستمرة فى مصر ومنظمة ومستمرة بالدستور والقانون، موضحًا أن الأمر لم يتوقف عند استجابة الرئيس عبد الفتاح السيسى للاقتراح بشأن استمرار اشراف القضاء على الانتخابات، ولكنه وجه أمس رئيس الوزراء بإعداد مشروع قانون انشاء المجلس الوطنى الأعلى للتعليم والتدريب، وإرساله للحوار ومناقشته قبل إرساله للبرلمان، متابعا: "سيتم تخصيص جلسة خاصة لمناقشته داخل لجنة التعليم بالحوار الوطنى، وهو مشروع قانون متعلق بكل أنواع التعليم والمراحل التعليمية المختلفة، والحوار ليس مؤسسة برلمانية ولكن نبدى آرائنا حول مشروع القانون لرفعه لرئيس الجمهورية ومن ثم إرساله لمجلس النواب".

 

01
 

وقال الدكتور جمال شيحة، مقرر لجنة التعليم فى الحوار الوطنى، إن الجلسات النقاشية بالحوار كشفت عن أهميته، وأنه يهدف للخروج بنتائج إيجابية تساهم فى بناء هذا المجتمع، مشيدا بتوصيات مجلس أمناء الحوار الوطنى، والتى كان على رأسها توصية أن تكون الانتخابات تحت رعاية قضائية كاملة، ووجه شيحة، الشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى على الاستجابة السريعة باعتماد هذه التوصية التى كانت بمثابة عودة الروح للحوار الوطنى بعدما ظن البعض أنه مات إكلينيكا.

 

وأشار شيحة، إلى أن الجلسة الافتتاحية للحوار أكدت أن هذا حوار حقيقى فيه الرأى والرأى للآخر ومخرجاته ينتظرها الشعب كله.

 

02
 

ومن جانبه، طالب سامى هاشم، رئيس لجنة التعليم بمجلس النواب، بعقد مؤتمر قومى للتعليم خلال الفترة المقبلة بمشاركة جميع المختصين وأولياء الأمور، لافتا إلى أن الحزب يرى أهمية العمل على المراجعة الشاملة لقانون التعليم الحالى وإجراء التعديلات اللازمة وخاصة على مستوى العلاقة ما بين التربية والتعليم والتنمية المحلية.

 

وأشار هاشم، إلى أن الحزب يرى أهمية العمل على الحصر الشامل للأراضى الفضاء للاستفادة منها فى بناء المدارس وسد العجز، مع العمل على تفعيل قانون الوقف الخيرى فى هذا الملف الذى لم يتم تفعيله حتى الآن، مؤكدا على ضرورة العمل بتحسين الأوضاع المالية للمعلمين، مع السعى نحو مواصلة الجهود فى تعيين الـ150 الف معين لسد العجز، مع العمل على سرعة تقديم قانون مزاولة مهنة التدريس من الحكومة إلى البرلمان.

 

04
 

وفى السياق ذاته، أكد على أهمية مواصلة أعمال تطوير المناهج بالمراحل الاعدادية والثانوية مع تقسيم ما حدث فى المرحلة الابتدائية، َومواصلة أيضا تأهيل القيادات التربوية على أن يتم العمل على وضع معايير دخول الجامعات مع مجموع الثانوية العامة حتى يكون سبيل للقضاء على الدروس الخصوصية، مؤكدا على أهمية التوسع فى التعليم الفنى للقضاء على البطالة، ومراجعة منظومة النيل، وأيضا التعليم الخاص والدولية ودعمها، موجها الشكر للرئيس السيسى على دعوة الحوار الوطنى وأن الجهود المبذولة من التطوعية الحالية تواجه العديد من التحديات.

 

وأعرب النائب طارق السيد عضو مجلس النواب عن حزب الشعب الجمهورى عن سعادته بطرح الحوار الوطنى، مؤكدا أن هناك تطلعات للخروج بتوصيات ترضى المواطن المصرى، قائلا: "تحقيق التنمية لأى دولة تبدأ بالتعليم الذى على أساسه تتحقق التنمية الصناعية والزراعية ومن ثم يكون رفعة الوطن الذى نبحث عنه، لنترك إرثا للأجيال القادمة يفخرون به ويسهم فى أمن واستقرار مستقبلهم".

 

05
 

وأكد عضو مجلس النواب، أن إصلاح التعليم يبدأ من خلال إعادة الهيكلة، والتى تبدأ بالمعلم كرقم واحد، والذى بات مهدورا حقه، ومن ثم يكون تطوير المناهج والتى تبدأ أيضا من المعلم بتهيئته نفسيا ومنهجيا بما يتلاءم مع سياسة وفلسفة التعليم، مطالبا بأن يكون كل من له صلة بالعملية التعليمية مشاركا برأيه لتحسين وتطوير التعليم، بالإضافة للاهتمام بتفعيل النشاط المدرسى لإخراج الطاقات وتطوير المادة العلمية بعيدا عن الكبت، رافضا الاستعانة بالخبراء الأجانب، مشيرا إلى أنه يجب تفعيل دور النقابة للحفاظ على هيبة المعلم المصرى ومستحقاته المالية.

 

وطالب الدكتور محمود أبو النصر، مقرر مساعد لجنة التعليم فى الحوار الوطنى، بوضع الخطط طويلة الأجل وطرح الأفكار القابلة للتنفيذ على أرض الواقع، مؤكدا أن مصر لديها أساس جيد لكنها فقط تبحث عن التحسين والتطوير، مؤكدا أن الحوار الوطنى من أهدافه البحث عن النتائج.

 

06
 

وقال اللواء يسرى الديب، رئيس هيئة الأبنية التعليمية، إن الهيئة لديها خطة استراتيجية لتطوير الأبنية التعليمية فى مصر وزيادة معدلات بناء الفصول بما يتناسب مع الزيادة السكانية، مطالبًا بتخصيص عددا من الأراضى لصالح الهيئة، وستنتهى أزمة كثافة الفصول خلال 5 سنوات.

 

وأوضح الديب، أن الهيئة نفذت خلال الفترة الماضية ما يقرب من 116 ألف فصل، مطالبا برفع القيود عن المبانى فى غير حيز الطيران المدنى، بجانب توفيق أوضاع الهيئة مع الأوقاف لإعادة تخصيص بعض الأراضى لصالح الأبنية التعليمية، وتخصيص أراضى جديدة لبناء مدارس مع كل مشروع استثمارى.

 

07
 

وأضاف الديب: "عندنا مشكلة كبيرة فى تضاعف الميزانية أنا دخلت الهيئة كنا 2 مليار دلوقتى ميزانيتنا 13 مليار وبردو مش ملاحقين، لأن الزيادة السكانية بتطاردنا والحل فى استراتيجية واضحة عشان نوفر لكل منطقة مدارسة بكثافة فصول معينة بتوفير الأراضى والأموال المطلوبة لإنشاء المدارس".

 

وأكدت رشا كليب، عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، إنها سعيدة بحالة الزخم والحوار، الذى تعيشه مصر، حول العديد من القضايا والأفكار، مؤكدة على أن الجميع يعول أن يعيد الحوار التعليم لمكانته الطبيعية ولمساره الصحيح.

 

08
 

وأكدت، فى كلمتها بجلسة التعليم قبل الجامعى فى لجنة التعليم فى الحوار الوطنى، على مجموعة من التحديات، أبرزها: غياب العمل وفقا لرؤية مصر 2030 فيما يخص التعليم قبل الجامعى كمرجعية متفق عليها، والعجز الشديد فى أعداد المعلمين، وضعف ثقة المجتمع فى المدرسة وماترتب عليه من استفحال ظاهرة الدروس الخصوصية، وضعف التمويل فى ضوء الزيادة السكانية الكبيرة كل عام.

 

وذكرت فى كلمتها بمجموعة من التوصيات، لمواجهة هذه التحديات، فى مقدمتها: تنظيم قطاع التعليم وضمان جودته وتعديل تشريعى عاجل لقانون نقابة المهن التعليمية، وسرعة إعادة هيكلة الأكاديمية المهنية للمعلمين، وتطويرها إداريًا للقيام بعملها بأفضل صورة، واستحداث وحدة اقتصادية استثمارية بوزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، ومراجعة ماتم تنفيذه من رؤية مصر 2030 فيما يخص التعليم قبل الجامعى، وإجراء مسابقة لتعيين معلمين بدلًا من المحالين للتقاعد بجانب خطة تعيين الـ150 ألف معلم، والعمل على إدخال اتجاهات جديدة فى تزايد فرص تمويل التعليم فى مصر تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار والمشاركة فى التمويل، وإعادة النظر فى منظومة إدارة الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد.

 

09
 

وفى سياق متصل، قال خلف الزناتى، نقيب المعلمين، إن قضايا المعلمين كثيرة، فهم يمثلون الشريحة الأكبر فى المجتمع، ورغم الظروف إلا أنهم لم يتخلفوا يوما وكانوا فى مقدمو الصفوف الأولى لدعم قضايا الوطن وأسس الجمهورية الجديدة .

 

وطالب الزناتى، بسرعة العمل التدخل لحل المشاكل التى يعانى منها المعلم لرفع الحالة المعنوية وتقديم أعلى مستوى فى المنظومة التعليمية، مؤكدا أنه على رأس الأولويات قانون المعلمين الذى يحتاج لتعديل عاجل، خاصة وأن القانون به مواد منذ الاتحاد الاشتراكى، بجانب توفير معاشات.

10
 

واقترح الزناتى، تشكيل لجنة من خارج الوزارة تنمثل بها نقابة المعلمين والمجتمع المدنى وخبراء تعليم لمزيد من المصداقية والشفافية، ووجود هيئة عليا للتعليم تتبع رئيس الجمهزرية مباشرة تكون معنية بوضع سياسيات المنظومة التعليمية وتضم خبراء فى المجال وتكون النقابة ممثلة بها أيضا، وتفعيل دور الأكاديمية المهنية للمعلمين على أن تكون كيان مستقل عن الوزارة لتعمل بأسلوب احترافى تتولى وضع استراتيجية واضحة المعالم للتدريب.

 

ولفت نقيب المعلمين، إلى أن هناك عجز فى أعداد المعلمين بلغ 400 ألف معلم فى مختلف التخصصات، إضافة إلى التكدس فى الفصول، وسرعة خروج قانون النقابة.

 

11
 
12
 
13
 
14
 
15
 
16
 
17

الحوار الوطنى

الرئيس عبدالفتاح السيسى

المنسق العام للحوار الوطنى

ضياء رشوان

مبادرة الرئيس للحوار الوطنى

المحور السياسى

النظام الانتخابى

مجلس النواب

لجنة العفو الرئاسى

التحول الديموقراطي في مصر

الجمهورية الجديدة

الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان

المحور الاقتصادى للحوار الوطنى

مشروعات النقل

شبكات الطرق

مشروعات الطاقة

مشروعات الزراعة

توفير فرص عمل

زيادة الاستثمار

الأحزاب والتيارات السياسية

القضايا الاقتصادية والاجتماعية

إجراءات الحماية الاجتماعية

التيارات الحزبية

التيارات الشبابية

القضايا الاجتماعية

النقل

الطرق

الوقود

الحزم الاجتماعية

الإسكان

الصناعة

الزراعة

مجتمعات عمرانية جديدة

محطات طاقة

التعليم

التعليم الجامعى

استراتيجية التعليم العالى

البحث العلمى

جودة التعليم

الصناعة والاستثمار

التعليم الفني

الدول الصناعية الكبرى

الجامعات التكنولوجية

توطين الصناعة

المنطقة الصناعية بقناة السويس

المعاهد الفنية

المدارس الفنية

صناعات النسيج

صناعات الكابلات

الطاقة والكهرباء

الصيانة

التدريب المهنى

متطلبات سوق العمل

خرائط التنمية


print