السبت، 25 مايو 2024 05:58 ص

هروب "بغدودة" يفجِّر أزمات الرياضة المصرية.. طلبات الإحاطة تُلاحق وزير الشباب.. ومُطالبات بالتحقيق فى الواقعة.. نائبة تتساءل: هل يُعقل إجبار أولياء أمور اللاعبين على تحمل مصروفات المشاركة فى البطولة؟

هروب "بغدودة" يفجِّر أزمات الرياضة المصرية.. طلبات الإحاطة تُلاحق وزير الشباب.. ومُطالبات بالتحقيق فى الواقعة.. نائبة تتساءل: هل يُعقل إجبار أولياء أمور اللاعبين على تحمل مصروفات المشاركة فى البطولة؟ لاعبة المصارعة أحمد بغدودة
الخميس، 25 مايو 2023 12:00 م
سمر سلامة

فجرت قضية هروب لاعب منتخب مصر للمصارعة "أحمد بغدودة" خلال مشاركته فى البطولة الأفريقية فى تونس عقب حصوله على الميدالية الفضية فى وزن 63 كيلو، حالة من الغضب بين أعضاء مجلس النواب، للمطالبة بتوضيح أسباب تكرار هذه الواقعة مع لاعبين آخرين، من أجل اللعب تحت علم دولة أخرى، حيث تقدم النائب عبد المنعم إمام أمين سر لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب رئيس حزب العدل، بطلب إحاطة لوزير الشباب والرياضة، للمطالبة بتوضيح أسباب تكرار هذه الوقائع والاجراءات التى تتبعها الوزارة لمنع تكرارها، والتى يدل تكرارها على عدم اهتمام الوزارة بالتزامتها السياسية والتنظيميه لدعم ورعاية الموهبين رياضيا.

 

وقال إمام فى طلب الإحاطة، إن الواقعة لم تكن هى الأولى للاعبيبن، فقد حدثت من قبل بهروب محمد عصام، وأحمد حسن بوشا، وطارق عبد السلام، ويعتبر تكرار هذه الوقائع تأكيدا على فشل الوزارة وفشل سياستها فى تقدير ودعم اللاعبيين والموهوبين معنويا وماديا، خاصة داخل اتحاد المصارعة المصرى.

 

كما تقدمت النائبة سناء السعيد، عضو مجلس النواب عن الحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى، بطلب إحاطة آخر بشأن ما تعرض له لاعب المصارعة المصرى "أحمد بغدودة"، قائلة: "يمثل ما تعرض له لاعب المصارعة؛ أحمد بغدودة واقعة متكررة فى الألعاب الفردية، فعلى الرغم مما يحققه أبطالنا فى الألعاب الفردية إلا أن التعامل معهم ماديًا ومعنويًا يدفعهم للبحث عن فرص أفضل فى دول أخرى. "

 

وأضافت: "إن استمرار نزيف طاقاتنا الشابة من لاعبين يحققون إنجازات كبيرة لا تتحقق فى الألعاب الجماعية يستوجب إعادة التفكير فى طريقة الاهتمام بالألعاب الفردية وبمكافآت اللاعبين وبتغذيتهم"، متساءلة: هل من المعقول أن تحسب الميدالية الذهبية بـ90 ألف جنيها ويتم حساب الميداليتين بميدالية ونصف والميدالية الفضية بـ60 ألف والبرونزية بـ5 ألف جنيه ثم تخصم منها الضرائب؟، وهل من المناسب أن تصرف الوزارة للاعبى دورة البحر المتوسط بوهران مبلغ 300 ألف جنيه بعد أن حصلوا على 5 ميداليات منهم ذهبيتان وفضيتان وبرونزية؟! ولا يتم صرفها إلا بعد فترة طويلة!!!!".

 

وواصلت النائبة تساؤلاتها: "هل يعقل أن الاتحاد المصرى لألعاب القوى يجبر أولياء أمور اللاعبين على توقيع إقرارات بأن سفرهم وإقامتهم ومصروفاتهم فى البطولة العربية لألعاب القوى للناشئين والناشئات بتونس فى نوفمبر 2021 يكون على حسابهم الشخصى؟! رغم أنهم يمثلون مصر!!"، واختتمت السعيد قائلة: "نحن بحاجة للوائح معاصرة تراعى ظروف التضخم ومصلحة مصر واللاعبين".

 

وانضم النائب أحمد مهنى، عضو مجلس النواب، إلى قائمة النواب المتقدمين بطلب إحاطة فى ذات الشأن، موضحا أن الأخبار التى تناقلها رواد السوشيال ميديا بشأن هروب لاعب المنتخب من شأنها أن تضر بالرياضة المصرية، خاصة فى ظل المتداول عن خصم 14 ألف جنيه ضرائب من أصل مكافأة قدرها 16 ألف جنيه، مؤكدا أن هذه الأخبار لو صحت لكان من شأنها إثارة البلبلة فى الشارع الرياضى.

 

وأضاف: "هناك أخبار أخرى متداولة بشأن سفر اللاعب إلى فرنسا وانضمامه إلى منتخب فرنسا وأن الجانب المصرى اتخذ كل الإجراءات القانونية لاستعادة الرياضى ومنعه من تمثيل علم آخر، عبر الاتصال بسفارة مصر بتونس وفرنسا، وإخطار الاتحاد الدولى للمصارعة بالحادثة، وهناك أخبار أخرى بشأن مسؤولية رئيس البعثة المصرية لعدم حجزه جوازات سفر الرياضيين عند الوصول إلى تونس، وهو ما سهّل عملية مغادرة اللاعب ولم يكشف المسؤولون المصريون أسباب هروب المصارع."

 

وأكد النائب: "واقعة هروب الرياضيين المصريين تكررت فى الآونة الأخيرة، وقد أعادت تسليط الضوء مجددا على مشاكل الاتحادات الرياضية فى مصر، سواء فيما يتعلق بنقص التمويل أو انخفاض المرتبات"، مطالبا بفتح تحقيق موسع من خلال وزارة الشباب والرياضة للوقوف على أسباب ومجريات موضوع اللاعب المصرى أحمد بغدودة.


print