الأحد، 05 فبراير 2023 10:16 ص

"الثروة الداجنة فى خطر".. نقص "الأعلاف" و"الأمهات" و"العملة الصعبة" أبرز التحديات.. برلمانيون: الإفراجات عن الأعلاف لم تحل الأزمة.. والمُربين أوقفوا النشاط.. ومطالبات بالرقابة على الأعلاف المُفرج عنها

"الثروة الداجنة فى خطر".. نقص "الأعلاف" و"الأمهات" و"العملة الصعبة" أبرز التحديات.. برلمانيون: الإفراجات عن الأعلاف لم تحل الأزمة.. والمُربين أوقفوا النشاط.. ومطالبات بالرقابة على الأعلاف المُفرج عنها الدواجن
الأحد، 08 يناير 2023 03:00 م

لا تزال أصداء أزمة الأعلاف والثروة الداجنة مستمرة تحت قبة مجلس النواب، وذلك على الرغم من الوعود المتكررة من الحكومة بحل هذه الأزمة، هذه المرة تقدم النائب محمد عبد الله زين الدين عضو المجلس وأمين حزب مستقبل وطن بسؤلا موجهًا إلى أربعة وزراء هم المالية والتجارة والصناعة والزراعة والتموين حول استمرار أزمة الإعلاف وتوابعها من الزيادة غير المسبوقة فى أسعار الداوجن.

 

 

زين الدين فى السؤال الموجه إلى الوزراء قال، إنه من آن لآخر تصدر الحكومة بيانات بشأن الإفراج عن شحنات من الأعلاف ومكوناتها، وهو ما يؤدى بالفعل إلى انخفاض مؤقت لأزمة الأعلاف، إلا أن مدة الانخفاض لا تجاوز يومين ثم تعاود الارتفاع مرة أخرى، بسبب أن حجم الإفراجات لا تناسب احتياجات السوق الفعلية"، مؤكدًا أن صناعة الدواجن أصبحت تعانى أشد المعاناة، لاسيما وأن عدد كبير من العاملين فيها أوقف النشاط بسبب ارتفاع الأسعار الخاصة بالأعلاف ونقصها فى الأسواق.

 

وأشار عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن، إلى أن هناك إشكالية كبيرة يواجهها أيضا سوق الدواجن وهى نقص عدد الأمهات التى تنتج البيض، ومن ثم تراجع الإنتاج مما أدى لارتفاع أسعار الدواجن إلى حد غير مسبوق، مؤكدًا أن صناعة الدواجن تمثل أهمية كبيرة لمصر فى توفير البروتين وتأمين الغذاء للمواطنين، فضلا عن أنها صناعة تستوعب ملايين العاملين، وتراجعها بهذا الشكل يؤدى لإشكالية كبيرة.

 

 

وطالب عضو مجلس النواب، الحكومة بكافة أجهزتها لإنقاذ الثروة الداجنة من الانهيار، وتوفير الأعلاف على النحو الذى يلبى احتياجات السوق، بما يساهم فى انخفاض الأسعار، مشددًا على ضرورة إلتزام الوزارات المعنية بالإسراع فى زيادة معدلات الإفراج الجمركى عن شحنات الأعلاف من الموانئ المصرية، الأمر الذى سيساهم بشكل كبير فى الحد من الارتفاعات المتلاحقة فى أسعار الدواجن بهذا الشكل.

 

فى وقت سابق أوصت لجنة لجنة الزراعة والرى بمجلس الشيوخ بتوفير كميات مليون و80 طن من خامات أعلاف الدواجن، شهريا على أن يتم تسليم بيان بالكمية وإجراء تتبع لتداولها حتى تصل للمستخدم الأخير، للوقوف على مكان المشكلة بالضبط، مؤكده أن الأرقام تكشف وجود عجز فى تحقيق الكميات المطلوبة للاستهلاك بنحو 20 فى المائة، وهو الأمر الذى من شأنه ان يتسبب فى مشكلة بالسوق، وأوصت اللجنة بتوفير الكميات السابق الاتفاق بشأنها داخل مجلس النواب وسرعة الإفراج عنها العمل على إتاحتها بالأسواق حتى تنخفض الأسعار ويتم الحفاظ على المنتجين.

 

 

كما تقدم النائب عمرو درويش عضو المجلس عن تنسيقية الأحزاب والسياسين، بطلب إحاطة عن تنمية الثروة الحيوانية والداجنة والسمكية وتوفير الأعلاف والرعاية البيطرية، وعن تطوير المجازر، مطالبا الحكومة بسرعة توفير العملة الصعبة لإنهاء كل المشكلات المرتبطة بأزمة الأعلاف.

 

 

وناشدت النائبة سميرة الجزار وزارة الزراعة الاستمرار فى الإفراج عن كميات من الأعلاف بشكل يلبى احتياجات المزارع، ليعيد الاستقرار لهذا القطاع من الاستثمار فى الثروة الداجنة، وما يصاحب ذلك من انخفاض أسعارها بشكل ينعكس إيجابيا على المواطن المصرى وقدرته الشرائية، كما تناشد البنك المركزى العمل على مساعدة وزارة الزراعة من خلال التسريع فى تدبير المتطلبات الدولارية لاستيراد الأعلاف، لكى يستمر قطاع الاستثمار فى الثروة الداجنة فى العمل ما يعود بالنفع على المستثمرين من مربين وأصحاب مزارع وعلى المستهلكين.

 


print