الثلاثاء، 27 يونيو 2017 10:58 م
Parlmany-HP-LB 728x90 head:
الخميس، 04 أغسطس 2016 11:13 ص
كتب محمد أبو عوض
عصام حجى، اسم ارتبط فى أذهان كثيرين بالفخر، كونه مثالاً إيجابيًّا لشاب مصرى أصبح من أشهر علماء العالم فى مجال الفضاء، مع نجاحه فى الالتحاق بوكالة ناسا والإشراف على بعض مشروعاتها المهمة، ولكن الأيام الأخيرة شهدت تحوّلاً مغايرًا، ربما يهبط بأسهم الفخر هذه بنسبة كبيرة، إذ تحول "حجى" من عالم إلى سياسى، إلا أنه أصبح حديث الشارع المصرى خلال الأيام الماضية، بعد سعيه للعودة إلى الحياة العامة المصرية مرة أخرى من بوابة السياسة، ومحاولة اختراق مستوياتها العليا بإعلانه عزمه تشكيل مجلس رئاسى لانتخابات رئاسة الجمهورية 2018، وهى الدعوة التى قوبلت بالتأييد من قطاع من الناس، مقابل رفض واسع من كثيرين، وارتباك بين الهجوم والثناء.
الجلسة العامة بمجلس النواب  حازم عبد الصمد  20-1-2016 (27) copy

كان الدكتور عصام حجى، عالم الفضاء والمستشار السابق لرئيس الجمهورية، قد أعلن عبر صفحته على "فيس بوك" عن مبادرة بعنوان "مبادرة الفريق الرئاسى 2018"، جاء فيها أنها مبادرة مصرية سلمية، مفتوحة للجميع، يتكاتف كل أعضائها تحت راية موحدة لمحاربة الفقر والجهل والمرض، ويكون العدل والتعليم والصحة الأساس لتحقيق طموحات المصريين فى أن تصبح مصر دولة مدنية ذات اقتصاد قوى تستطيع من خلاله أن تحفظ كرامة الجميع، وتطرح المبادرة مشروعًا رئاسيًا قوامه التعليم ونشر روح التسامح ووقف حالتى الانهيار الاقتصادى والاحتقان الاجتماعى، وتقدم رؤية شاملة للتغيير فى سبيل النهوض بمصر من خلال خطة متكاملة تقوم على 5 محاور، هى: تطوير المؤسسات التربوية والتعليمية والثقافية، وتطوير الاقتصاد ومحاربة الفقر والبطالة، وحرية وتمكين المرأة، وتطوير قانون الأحوال المدنية، والمساواة الدينية الكاملة وغير المشروطة، وتطوير قطاعات الصحة بكل مرافقها، وتنفذ هذه المحاور عبر برنامج زمنى مدته 4 سنوات، وفى سبيل هذا تستعين بالخبرات المصرية فى الداخل والخارج، وبوضع الأولويات المناسبة لها فى الموازنة العامة للدولة، وتكريس كل العوائد الداخلية والمساعدات الخارجية لمدة 4 سنوات للقضايا الخمسة.

وأمام ما أحدثته هذه المبادرة من حراك فى الساحة السياسية المصرية، وما أثارته من حالة جدل، طرحنا الأمر على عدد من أعضاء مجلس النواب، وجاءت آراؤهم متباينة بدرجة ما.
حجى

محمد سليم: عصام حجى مشبوه وتخرج من مبادرته رائحة كريهة لا نستطيع تحملها



فى البداية قال الدكتور محمد سليم، عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، إن تصريحات الدكتور عصام حجى، المستشار السابق لرئيس الجمهورية، حول مبادرة تشكيل فريق رئاسى للمشاركة فى انتخابات عام 2018، مبادرة مشبوهة وتخرج منها رائحة كريهة لا نستطيع تحملها.

وأضاف عضو مجلس النواب عن حزب الوفد بمحافظة القليوبية، قائلاً: "عصام حجى عالم، أتمنى أن يستمر فى الاجتهاد واستكمال مسيرة الدكتور الراحل أحمد زويل، والذى كان مثال رجل العلم فى زمن ابتعد فيه المجتمع عن البحث والاجتهاد ولجأ إلى الفهلوة فى كل المجالات، وعليه ألا يقترب من السياسية".

محمود الصعيدى عن المبادرة: ما سبب إطلاقها؟ ده تهريج فى الوقت الحالى



فى السياق ذاته، رفض محمود الصعيدى، عضو مجلس النواب، مبادرة الدكتور عصام حجى المسماة بـ"الفريق الرئاسى 2018"، مؤكدًا أن مصر فى مرحلة تنمية، متابعًا: "إحنا فى مرحلة نمو وتنفيذ خطط، فما السبب لإطلاق مبادرة للانتخابات الرئاسية الآن؟".

ووصف الصعيدى فى تصريح لـ"برلمانى"، المبادرة بأنها "تهريج فى الوقت الحالى"، مشيرًا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسى قضى عامين من فترته الانتخابية، ويجب أن يستكملها وفقًا للانتخابات الديمقراطية التى أتت به.

نائب لـ"حجى": خليك فى ناسا بتاعتك.. هو انت تعرف تدير حى علشان تترشح للرئاسة"



من جانبه، قال النائب أحمد سمير، عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن، إن على الدكتور عصام حجى التركيز فى مجال العلم وترك ساحات السياسة لأصحابها، وطرح مبادرة الفريق الرئاسى 2018 لا يوجد لها مثيل فى العالم كله.
وتابع عضو مجلس النواب عن 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة فى تصريح لـ"برلمانى"، قائلاً: "أحب أقول للدكتور عصام حجى إحنا بنحترمك كعالم بس، خليك فى ناسا بتاعتك، هو انت تعرف تدير حى علشان تترشح للرئاسة".

عماد جاد: لو عنده تصور ورؤية ييجى يعرضها فى مصر.. مش ناقصين ناس براشوت



بدوره قال النائب عماد جاد، عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، إن من حق الدكتور عصام حجى كمواطن مصرى الترشح لمنصب رئيس الجمهورية، طالما توفرت لديه شروط الترشح لهذا المنصب.

وأضاف "جاد" فى تصريح لـ"برلمانى": "أنا ضد التصريحات الهجومية على الدكتور عصام حجى، والله إذا كانت لديه أى رؤية وتصور ييجى ويعرضها، ومصر مش ناقصة ناس تييجى بالبراشوت، ومش عاوزين نعمل منه خناقة فى الإعلام على الفاضى".

30

صندوق-انتخابات-رئاسية copy


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print