الأحد، 28 مايو 2017 05:11 م
Parlmany-HP-LB 728x90 head:

"تابع الجزيرة تلهيك"

القناة تواصل الكذب فى حملتها المشبوهة وتهاجم المصريين: "مواطنون افتراضيون".. قطر تتناسى ما دفعته من أموال طائلة لاستئجار جيش وشرطة مرتزقة وشراء لاعبى الدول الأخرى لتكوين فرق رياضية

"تابع الجزيرة تلهيك" ١١١١١
واصلت قناة الجزيرة هجومها المستمر ضد الدولة المصرية، ورصدت فى تقرير نشرته على موقعها على الإنترنت حول الجنسية المصرية، زاعمة أن هناك نوعين من الجنسية المصرية الأول مصرى أصيل والثانى مصرى افتراضى، وأن الذين يتمتعون بالجنسية من النوع الأول لم يتعد عددهم مليون مواطن فقط من أصل نحو مائة مليون مواطن
الجمعة، 19 مايو 2017 07:01 م
كتب أمين صالح - أحمد عرفة

واصلت قناة الجزيرة هجومها المستمر ضد الدولة المصرية، ورصدت فى تقرير نشرته على موقعها على الإنترنت حول الجنسية المصرية، زاعمة أن هناك نوعين من الجنسية المصرية الأول مصرى أصيل والثانى مصرى افتراضى، وأن الذين يتمتعون بالجنسية من النوع الأول لم يتعد عددهم مليون مواطن فقط من أصل نحو مائة مليون مواطن، وهى كذبة فاضحة تضاف لسجل أكاذيب القناة القطرية الصهيونية، التى فقد القائمون عليها عقولهم وقدرتهم على التمييز.

 

وكعادتها دأبت قناة الجزيرة على الهجوم على مصر فى كل مناسبة وتناست أن المصريين يعشقون وطنهم ويتحملون أى شىء فى سبيل الاعتزاز بذلك، فليس فى مصر منتخب كرة قدم أو يد مجنس من كل دول العالم، وليس بيننا لاعب مصر دفعنا له أموالا حتى يلعب باسم بلده كما تفعل قطر.

 

ويرى خبراء أن الجزيرة القطرية تناست وأغفلت كثيرا من الأوضاع بداخل قطر فلا هى تطرقت إلى فضيحة الرشوة الشهيرة حتى تحصل الدوحة على حق تنظيم كأس العالم، ولا هى ترصد وقائع الإهمال والصخرة التى يتعرض لها العاملون فى الإعداد للملاعب رغم كثير من التقارير التى أشارت لانتهاكات حقوق الإنسان بها.

 

تقول الناشطة الحقوقية داليا زيادة، إن الجزيرة وكتابها يغالطون الحقيقة دائماً، ويلعبون على مشاعر المواطنين الذين يعانون من مشاكل اقتصادية من أجل تصوير الأمور على غير حقيقتها.

 

وأضافت فى تصريح لـ"برلمانى"، أن مصر تمر بمرحلة حرجة جداً تؤسس لنهضة اقتصادية قادمة، وقد اتفق الرئيس السيسى مع الشعب على ذلك، ولم يحدث منذ أن تولى الحكم بأن وعد المصريين بشىء ولم يحققه.

 

وتابعت الناشطة الحقوقية: أما عن مسألة المواطنة فأظن أن المغالطة هنا أكبر، حيث إن لدينا دستور يكفل حقوق المواطنة كاملة، ولدينا قيادة سياسية تحترم ذلك وتؤكد عليه قولاً وفعلاً، ومن العيب حقاً أن يخرج علينا من يصف الشعب المصرى بالمواطنين الافتراضيين بعد أن أثبت هذا الشعب عبر ثورتين أنه هو صاحب الإرادة والإدارة فى هذا البلد.

 

من جانبه قال طارق البشبيشى، القيادى السابق بجماعة الإخوان، إن التنظيم لا يؤمن بمصطلح الوطن، ولا يعترف بحدود، بل كل الانتماء له هو جماعة الإخوان فقط، وتنظيمها الدولى، موضحا أن نشر مثل هذه التصريحات على مدونات الجزيرة يفضح مخطط هذه الوسيلة الإعلامية القطرية فى الإساءة لمؤسسات الدولة، ومحاولة نشر الفتن داخل المجتمع المصرى.

 

وأضاف القيادى السابق بجماعة الإخوان، أن شبكة الجزيرة القطرية سلطت الضوء عبر أفلام ومواد ومضامين إعلامية موجهة جميعها نحو الإساءة لمؤسسات الدولة المصرية الوطنية، وهى حريصة على أن تنفذ مخطط غربى يهدف إلى هدم هذه المؤسسات عبر نشر هذه الفتن والشائعات.

 

وأشار القيادى السابق بجماعة الإخوان، إلى أن الشبكة القطرية تتيح لعناصر الإخوان، إطلاق سمومهم ضد مؤسسات الدولة، وبالتحديد الشرطة والقوات المسلحة، فى محاولة منها للتحريض على هذه المؤسسات، إلا أن وقوف الشعب المصرى بجوار الجيش والشرطة أفسد مخططات الجزيرة.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print