الأحد، 28 مايو 2017 05:08 م
Parlmany-HP-LB 728x90 head:
الجمعة، 19 مايو 2017 04:00 م
كتب إبراهيم سالم

قالت وزارة الأوقاف، فى بيان صحفى، إن قصر مكبرات الصوت على الأذان وخطبة الجمعة، مع الاكتفاء بالسماعات الداخلية خلال صلاة التراويح من القرارات التنظيمية، لافتة إلى أن ما تقتضيه الضرورة من السماعات الخارجية حال عدم اتساع المسجد للمصلين واضطرار بعضهم للصلاة خارجه، على أن يكون ذلك على قدر الضرورة ومن خلال التنسيق والاعتماد المسبق من الإدارات والمديريات والقطاع الدينى حتى لا يخرج الأمر عن مقاصده الشرعية.

 

نائب فى بيان عاجل لوزير الأوقاف: "اتقى الله.. قرار منع استخدام مكبرات الصوت مش هيتنفذ"

أكد النائب رياض عبد الستار، عضو لجنة السياحة والطيران المدنى بمجلس النواب، أنه تقدم بطلب إحاطه وبيان عاجل للدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، موجه لرئيس مجلس الوزراء، بخصوص قرار وزير اﻷوقاف بمنع مكبرات الصوت أثناء أداء صلاة التراويح خلال شهر رمضان المبارك، قائلا: "وأقول له أتقى الله.. كيف تستطيع حرمان الشعب ألمصرى كله من نسائم وفرحة تلاوة وترتيل ألقرأن الكريم خلال الشهر المبارك".

 

وأضاف "رياض" فى طلب الإحاطة، أن سماع اصوات صلاة التراويح أجمل وأغلى اﻷصوات التى تمنح القلوب والنفوس الطمأنينه والخشوع، قائلا: "ألم تقرأ قوله تعالى ألا بذكر ألله تطمئن القلوب، القرأن شفاء ورحمه فهل غابت من قلبك الرحمه لتتخذ مثل هذا القرار".

 

وطالب النائب، فى بيانه العاجل من وزر الأوقاف أن يتراجع عن قراره فورا حفظا لماء وجهه، قائلا : "قرارك لن يتم تنفيذه وأتقى الله".

 

النائب جمال كوش: القرار غير مدروس

وبدوره قال النائب جمال كوش، عضو لجنة الإقتراحات والشكاوى بمجلس النواب، إن قرار وزير الأوقاف بشأن منع استخدام مكبرات الصوت فى صلاة التراويح غير مدروس، ولابد له من التراجع الفورى عنها، قائلا "دى مشاعر كويسة فى الشهر الكريم وطول عمرنا متعودين على كده، والناس كلها بتستناها من السنة للسنة، لأنها متعة خاصة".

 

وتابع "كوش" فى تصريحات لـ "برلمانى"، أنه سيتقدم بطلب إحاطة للدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب موجه لوزير الأوقاف بشأن هذا القرار، مطالبا رئيس البرلمان بالتواصل مع وزير الأوقاف لمناقشته فى التراجع عن هذا القرار، قائلا "وزارة الوقاف بتيجى على حاجات هايفة وتتكلم فيها، وايه الفايدة من منع استخدام المكبرات فى التراويح".

 

ووجه "كوش"، رسالة لوزير الأوقاف قائلا فيها "روح طور الوزارة أولا ثم بعد كده نتكلم عن مكبرات الصوت فى التراويح، ورمضان مبيحلاش إلا بمكبرات الصوت فى رمضان وخصوصا فى التراويح، ولابد من التراجع عن هذا القرار فورا".

 

عاطف عبد الجواد: "مفيش حد هيلتزم بالقرار لأن الإبتهالات والتراويح سمة من سمات رمضان"

وفى هذا السياق قال النائب عاطف عبد الجواد، عضو مجلس النواب بمحافظة بنى سويف، إن قرار وزير الأوقاف فى حاجة إلى تقنين وليس منع بالمعنى الكامل كما تضمنه القرار، حيث أن السبب من الممكن أن يرجع إلى تلاصق العديد من المساجد، مشيرا إلى أن هذا التلاصق لا يكون سببا للمنع الكلى لاستخدام المكبرات فى صلاة التراويح.

 

وتابع "عبد الجواد" فى تصريحات لـ "برلمانى"، أن هذا القرار موجود منذ العام الماضى إلا أنه لم يلتزم به أى فرد، قائلا: "السنة دى محدش هيلتزم بيه كمان، وزير الأوقاف زودها فى الإتجاه دا شويتين، ومينفعش قرار زى دا يطلع فى الوقت الحالى، والقرأن والإبتهالات والتراويح سمة من سمات رمضان".

 

وأضاف "عبد الجواد"، أنه سيتواصل مع وزير الأوقاف فورا للتراجع عن هذا القرار أو الخرزج بتبرير مقبول حول هذا القرار الذى أثار الجدل فى الشارع المصرى، لافتا إلى أنه كان من الأولى منع المشاهد الغير لائقة والأغانى المسفة التى تضرب المجتمع المصرى فى هذا الشهر.

 

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print