الأحد، 28 مايو 2017 05:13 م
Parlmany-HP-LB 728x90 head:

من يمتلك شفرة اختفاء "حبيب العادلى"؟

هل تفسر إلهام شرشر لغز اختفاء حبيب العادلى؟.. مقربون: ليس لها علاقة.. الكاتبة الصحفية: زوجى السابق مريض ولا يعرف الهروب.. ومصادر: داخل البلاد.. وسيسلم نفسه قبل ساعات من جلسة "النقض"

من يمتلك شفرة اختفاء "حبيب العادلى"؟ من يمتلك شفرة اختفاء حبيب العادلى
عاد حبيب العادلى وزير داخلية الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، ليثير الجدل خلال الأيام القليلة الماضية، بعد اكتشاف هروبه من فيلته بالشيخ زايد التى كان يقيم فيها قيد الإقامة الجبرية، ليفتح باب التساؤل حول كيفية اختفاؤه، والمكان الذى يختبىء به حاليا، وذلك بعد أن قضت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار حسن فريد، يوم الثلاثاء الماضى، برفض الاستشكال المقدم من دفاع حبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق، لوقف الحكم الصادر ضده بالسجن 7 سنوات فى قضية الاستيلاء على المال العام بالداخلية، وتأييد الحكم عليه.
الخميس، 18 مايو 2017 08:00 م
كتب أمين صالح

عاد حبيب العادلى وزير داخلية الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، ليثير الجدل خلال الأيام القليلة الماضية، بعد اكتشاف هروبه من فيلته بالشيخ زايد التى كان يقيم فيها قيد الإقامة الجبرية، ليفتح باب التساؤل حول كيفية اختفاؤه، والمكان الذى يختبىء به حاليا، وذلك بعد أن قضت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار حسن فريد، يوم الثلاثاء الماضى، برفض الاستشكال المقدم من دفاع حبيب العادلى وزير الداخلية الأسبق، لوقف الحكم الصادر ضده بالسجن 7 سنوات فى قضية الاستيلاء على المال العام بالداخلية، وتأييد الحكم عليه.

 

ويرى مقربون من أسرة وزير الداخلية الأسبق، أن مفتاح لغز اختفاء حبيب العادلى مع إلهام شرشر زوجته السابقة، حيث تثار الشائعات باستمرار عن حقيقة انفصال العادلى عن زوجته السابقة، إلا أن البعض ربط بينها وبين هروب وزير الداخلية الأسبق، بل وأنها ساعدته فى الاختفاء.

 فى الوقت نفسه رفض البعض هذا الطرح باعتبار أن إلهام شرشر واحدة من القريبين من حبيب العادلى، وبالتالى يصعب أن يكون الاختفاء تم عن طريقها وإلا توصلت له الأجهزة الأمنية فى أسرع وقت.

ويأتى ذلك فى الوقت الذى نقلت فيه وسائل إعلامية تصريحات منسوبة لإلهام شرشر، أكدت من خلالها أن العادلى لا يعرف كلمة "هروب"، قائلة إنها ستدلي بحقائق قريبا كما طلبت منحها فرصة صمت، مؤكدة أنها ستعلن عن حقائق بعدها، مطالبة، من وصفتهم بـ"محبي العادلي"، بالدعاء له ، وأعربت عن غضبها مما يتم نشره على لسان زوجها، مؤكدة أنه عار عن الصحة، نافية وجود أي مصدر لإعطاء تصريحات صحفية غير محاميه فريد الديب، الذي قال إن العادلي يستكمل علاجه بإحدى المستشفيات.

 

وكان محمد الجندى، محامى حبيب العادلى، وزير الداخلية الأسبق، قال إنه امتنع عن حضور جلسة الاستشكال لأن القانون يوجب حضور المتهم، لافتًا إلى أن العادلى كان سيحضر كما قال له، ولكنه فوجئ بعدم حضوره الجلسة، وهو ما ترتب عليه الحكم، مشيرا إلى أن العادلى أصيب بجلطة شديدة فور سماعه الحكم، والأطباء نصحوه بعدم الحركة، مؤكدًا أنه لا يعلم المكان الموجود به العادلى حالياً، كما أن هناك غرفة مجهزة لعلاجه فيها وتلقى تحاليل وما يحتاج إليه من علاج.

 

فى نفس السياق قالت مصادر أمنية إن إدارة تنفيذ الأحكام بالأمن العام، تلاحق اللواء حبيب العادلي وزير الداخلية الأسبق، بعد قرار محكمة جنايات القاهرة، والمنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار حسن فريد، برفض الاستشكال المقدم من دفاعه لوقف الحكم الصادر ضده بالسجن 7 سنوات فى قضية الاستيلاء على المال العام بالداخلية وأضافت أن الأجهزة الأمنية وجهت عدة مأموريات لأماكن يعتقد تردد وزير الداخلية الأسبق عليها، وذلك لضبطه وإحضاره كونه بات مطلوباً أمنياً منوهة إلى أن وزير الداخلية الأسبق، لا يتواجد بمنزله في مدينة السادس من أكتوبر، منذ صدور حكم بسجنه 7 سنوات، وأنه غادر المنزل لمكان غير معلوم.

ورجحت المصادر أن وزير الداخلية الأسبق هرب داخل مصر، حيث لم يهرب خارج البلاد فى الوقت الذى أكدت فيه مصادر قانونية أن العادلي سيسلم نفسه للجهات المعنية أثناء أولى جلسات النقض، التى سيتم تحديدها لاحقاً، لبحث الإجراءات القانونية اللاحقة، حيث إن حضوره لهذه الجلسة وجوبياً.

 

 

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print