الثلاثاء، 27 يونيو 2017 11:01 م
Parlmany-HP-LB 728x90 head:

البرلمان يدخل مغارة الصناديق الخاصة

كلاكيت تالت مرة.. وزير المالية أمام اللجنة الاقتصادية خلال أيام لعرض الإحصائيات.. الجوهرى يرفض ضمها للموازنة العامة ويقترح استغلال أموالها فى التأمين الصحى.. وبدراوى: على الحكومة الالتزام

البرلمان يدخل مغارة الصناديق الخاصة البرلمان يدخل مغارة الصناديق الخاصة
أعلن مجلس النواب فى مناسبات عدة اهتمامه البالغ بملف الصناديق الخاصة، والتى وصفها رئيس المجلس الدكتور على عبد العال، فى الجلسة العامة المنعقدة بتاريخ 16 أكتوبر 2016 بأنها "بوابة الفساد"، وأنه قد آن الأوان أن يتم نقلها للموازنة العامة للدولة.
الجمعة، 21 أبريل 2017 11:32 ص
كتب عبد اللطيف صبح – ريهام عبد الله

أعلن مجلس النواب فى مناسبات عدة اهتمامه البالغ بملف الصناديق الخاصة، والتى وصفها رئيس المجلس الدكتور على عبد العال، فى الجلسة العامة المنعقدة بتاريخ 16 أكتوبر 2016 بأنها "بوابة الفساد"، وأنه قد آن الأوان أن يتم نقلها للموازنة العامة للدولة.

 

كما أعلن المهندس محمد زكى السويدى، رئيس ائتلاف دعم مصر، زعيم الأغلبية تحت القبة، أنه يجب ضم أموال الصناديق الخاصة إلى الموازنة العامة للدولة باستثناء ما ينفق منها على البحث العلمى أو التأمينات والمعاشات والوزارات.

 

وفتحت لجنة الشئون الاقتصادية بتاريخ 4 يناير الماضى، برئاسة الدكتور على المصيلحى رئيس اللجنة وقتها، ملف الصناديق الخاصة مرة أخرى، حين حضر عمرو الجارحى وزير المالية لاجتماع اللجنة لعرض ما توصلت إليه الحكومة فى هذا الشأن وما تم حصره من حجم الأموال بتلك الصناديق والحسابات.

 

وأشار الوزير خلال الاجتماع إلى أن بعض الجهات والهيئات لم ترسل بيانات الصناديق الخاصة الموجودة لديها وطلب من اللجنة مهلة لمدة شهر لاستكمال البيانات وإعادة إرسالها للجنة مرة أخرى، الأمر الذى دفع رئيس اللجنة وقتها إلى تشكيل لجنة فرعية تضم 6 نواب من أعضاء اللجنة لحصر عدد الصناديق والحسابات الخاصة وحجم الأموال الموجودة بها، تضم فى عضويتها وكيلى اللجنة الدكتور مدحت الشريف والنائب عمرو الجوهرى وأمين السر النائب أحمد فرغلى بالإضافة إلى 3 من أعضاء اللجنة.

 

ورغم مرور أكثر من 3 أشهر على تشكيل تلك اللجنة إلا أن الحكومة لم ترسل أى بيانات جديدة بخصوص الصناديق والحسابات الخاصة، مما دفع أعضاء اللجنة إلى مخاطبة وزير المالية لاستعجال إرسال تلك البيانات إلى اللجنة لفحصها ودراستها واتخاذ ما يلزم بشأنها.

 

وكيل الاقتصادية يقترح استغلال أموال الصناديق الخاصة فى التأمين الصحى

 

ومن جانبه كد النائب البرلمانى عمرو الجوهرى، وكيل لجنة الشؤون الاقتصادية، أن وزير المالية عمرو الجارحى، سيتواجد فى البرلمان الأيام المقبلة، قبل نهاية إبريل الجاري لعرض المعلومات التى تم التوصل لها بخصوص أموال وأرصدة الصناديق الخاصة.

 

وقال الجوهرى في تصريح خاص لـ"برلمانى" أن الوزير كان قد أكد في اجتماع سابق له في البرلمان، أن عدد الصناديق الخاصة يصل لـ7 آلاف صندوق، وأن الوزارة خاطبت بعض الجهات لحصر أرصدة الصناديق الخاصة إلا أنهم لم يردوا على الوزارة".

 

وشدد النائب على رفضه الشديد لضم أرصدة الصناديق الخاصة للموازنة العامة للدولة، مشيراً إلى أن ضمها للموازنة يعنى استهلاكها في سد عجز الموازنة بما يعني عدم استغلالها بما يجب .

وأوضح وكيل لجنة الشؤون الاقتصادية، أنه سيتقدم بمقترح برغبة لاستغلال أموال الصناديق وأرصدتها، في قانون التأمين الصحى الشامل، وتوجيهها بأكملها لقطاع الصحة.

 

 

عضو "خطة" البرلمان: لم يردنا أى جديد بخصوص أرصدة الصناديق الخاصة

فيما قالت النائبة ميرفت الكسان، عضو لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان، إن اللجنة لم يرد إليها أى معلومات جديدة بخصوص أموال الصناديق الخاصة، مشددة على أن لجنة الشؤون الاقتصادية هي من تتبني القضية بشكل كبير.

وأشارت الكسان في تصريح خاص لـ"برلمانى" إلى أن وزير المالية عمرو الجارحى، أكد خلال تواجده في اجتماعات اللجنة سابقاً أن عدد الصناديق الخاصة التى تم حصرها هي 7 آلاف صندوق، بحسب ما أكده الوزير.

وأضافت :"الوزير أكد أن وزارة المالية خاطبت جهات لحصر الصناديق الخاصة ، إلا أن بعض الجهات لم ترد، وممكن تكون الجهات ردت على الوزارة والمالية أبلغت اللجنة الاقتصادية بيها احنا مركزين في الحساب الختامى للموازنة العامة للدولة لعام 2015_2016".

 

 

النائب محمد بدراوى: الصناديق الخاصة والهيئات الاقتصادية الصندوق الأسود للاقتصاد

وبدوره وصف النائب محمد بدراوى، عضو لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، أموال الحسابات والصناديق الخاصة، والهيئات الاقتصادية، بـ"الصندوق الأسود" للاقتصاد المصرى، مطالبا الحكومة بالتزام الشفافية فى عرض تلك البيانات على مجلس النواب.

 

وأشار بدراوى، فى تصريح لـ"برلمانى"، أن عدم الوضوح فى هذا الملف لن يفيد الاقتصاد، لافتا إلى أن الصناديق والحسابات الخاصة تضم مئات المليارات من الجنيهات، مشددا على ضرورة حصرها ووضع ضوابط للانفاق من أموالها.

 

وفيما يتعلق باللجنة الفرعية التى كان قد تم تشكيلها من لجنة الشئون الاقتصادية فى يناير الماضى، لحصر أموال الصناديق الخاصة، قال بدراوى إنه لا يوجد جديد بشأنها نظرا لانشغال اللجنة الاقتصادية وأعضائها بالكامل فى مناقشات مشروع قانون الاستثمار، بالإضافة إلى أن وزير المالية عمرو الجارحى لم يُرسل تحديث بيانات الصناديق والحسابات الخاصة التى كان قد وعد اللجنة بها.

 

وأضاف عضو لجنة الشئون الاقتصادية، أن الحكومة تفتقر إلى الشفافية وليس لديها غرض لفتح هذا الملف المهم، لافتا إلى ضرورة حصر أموال الصناديق والحسابات الخاصة لتحديد ما يمكن ضمه للموازنة العامة من عدمه. 

 

 

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print