الجمعة، 28 أبريل 2017 11:48 م

عودة زمن "استيراد السكر"

"التموين" تطرح مناقصة لشراء 50 ألف طن سكر.. رئيس "اقتصادية النواب": الهدف تأمين الاحتياطى الاستراتيجى . . ونائب : لا يوجد تنسيق بين وزارتى الصناعة والتموين.. الصعيدى: الغرض ضبط الأسعار

عودة زمن "استيراد السكر" Untitled-2
تعتبر سلعة السكر واحدة من أهم السلع الاستراتيجية، والتى تسعى الدولة دائما إلى توفيرها فى الأسواق، وتأمين احتياجات المجتمع منها على الأقل لمدة 6 شهور، وهو ما نوه عليه عدد من نواب البرلمان فى تعليقهم على إعلان وزارة التموين استيراد السكر من الخارج، فيما رفض البعض الآخر سياسة الوزارة حول نفس الموضوع.
الجمعة، 21 أبريل 2017 06:00 ص
كتب محمد أبو عوض

تعتبر سلعة السكر واحدة من أهم السلع الاستراتيجية، والتى تسعى الدولة دائما إلى توفيرها فى الأسواق، وتأمين احتياجات المجتمع منها على الأقل لمدة 6 شهور، وهو ما نوه عليه عدد من نواب البرلمان فى تعليقهم على إعلان وزارة التموين استيراد السكر من الخارج، فيما رفض البعض الآخر سياسة الوزارة حول نفس الموضوع.

 

نائب عن طرح الحكومة مناقصة لشراء 50 ألف طن سكر: بنأمن الاحتياطى الاستراتيجى

فى البداية قال عمرو غلاب، رئيس لجنة الشئون الاقتصادية بالبرلمان، إن العجز الحالى فى المطلوب والمعروض فى السكر، أكبر مما أعلنت وزارة التموين عن استيراده، وهو ما يعنى أنه يفوق 50 ألف طن، ووزاة التموين تقوم بتأمين المخزون الاستراتيجى من السلع الغذائية بشكل قوى خلال الفترة الحالية عقب تولى الدكتو على المصيلحى الوزارة.

 

وتابع رئيس لجنة الشئون الاقتصادية بالبرلمان، نائب رئيس ائتلاف دعم مصر، فى تصريحات لـ"برلمانى"، أن مصر بها إحدى شركات تصنيع وإنتاج سكر البنجر، سوف ستساهم فى تأمين المخزون الاستراتيجى من السك، ولكنها لم تصل إلى مرحلة الإنتاج القصوى لها، وسوف تستكمل كامل طاقتها الإنتاجية فى بداية العام المقبل، وهو ما يعتبر سببا أساسيا عقد وزارة التموين لمناقصة لتوريد السكر .

 

وكيل اقتصادية البرلمان: لا يوجد تنسيق بين وزارتى الصناعة والتموين

 

من جانبه  قال عمرو الجوهرى، وكيل لجنة الشئون الاقتصادية بالبرلمان، إن عدم التنسيق بين وزارة التموين ووزارة الصناعة فيما يخص السكر، يكبد الدولة خسائر مادية كبيرة، فكيف لوزير الصناعة أن يسمح بتصدير السكر ونحن لدينا عجز فى السوق المحلى.

وتابع وكيل لجنة الشئون الاقتصادية بالبرلمان، فى تصريحات لـ"برلمانى": لدينا عجز يصل إلى 25% من احتياجاتنا الرسمية، بخلاف مطالب القطاع الخاص من السكر، وهو الأمر الذى يتطلب تعاونا واضحا بين وزارتى التموين والصناعة، من أجل ترتيب أولوياتنا، فأسعار السكر عالميا فى ارتفاع، وهذا سبب تصدير السكر المصرى للخارج.

وطالب الجوهرى بضرورة زيادة المساحات المزروعة فى مصر لبنجر السكر، وذلك من خلال تنسيق وترتيبات بين وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى ووزارة التموين، ويكون الهدف الأساسى منها هو محاولة توفير الاحتياجات الأساسية من السكر، ليكون لدينا اكتفاء ذاتى يصل على 90% من استهلاكنا للسكر.

 

محمود الصعيدى: وزارة التموين تسعى لضبط الأسعار فى الأسواق

 

وفى سياق متصل قال محمود الصعيدى، عضو لجنة الشئون الاقتصادية بالبرلمان، إن وزارة التموين لديها مخزون استراتيجى من السكر يكفى لـ6 أشهر، وهى الآن تسعى لضبط الأسواق وترتيب الأولويات من احتياجاتنا من السلع الأساسية.

 وتابع عضو  لجنة الشئون الاقتصادية بالبرلمان، فى تصريحات لـ"برلمانى"، يجب على الوزارة اختيار السكر من أكثر من دولة أى تنويع مصادر الاستيراد ووضع ضوابط واضحة وشروط للاستيراد، واختيار أسعار مناسبة لميزانية الدولة.  

 

وكانت الهيئة العامة للسلع التموينية التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية أعلنت أنها تسعى لشراء كميات كبيرة من السكر من خلال طرح مناقصة عالمية  على أن يتم الحصول على كميات لا تقل عن 50 ألف طن سكر لسد العجز فى الإنتاج المحلى وتلبية احتياجات المواطنين .

وقال مصدر مسؤول بوزارة التموين والتجارة الداخلية انه سيتم طرح المناقصة وسيتقدم شركات عالمية حيث تحصل الوزارة على السكر بأفضل الأسعار لطرحها للمواطنين فى منافذ المجمعات الاستهلاكية ولأصحاب بطاقات التموين .


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print