الثلاثاء، 27 يونيو 2017 12:26 م
Parlmany-HP-LB 728x90 head:

محاربة التطرف بكتاب للثانوية العامة

مفكر إسلامى يطالب بتدريس كتاب عن تجديد الخطاب الدينى.. وكيل "تعليم البرلمان": لا بد من دراسته بعناية.. نائب: يجب محاربة التطرف بكل الطرق.. عاطف ناصر: الارتقاء بتطوير التعليم يمنع الإرهاب

محاربة التطرف بكتاب للثانوية العامة محاربة التطرف بكتاب للثانوية العامة
يشن الشعب المصرى الحرب على كل أبواب التطرف الفكرى، والذى يؤدى فى النهاية إلى اعتناق بعض المتطرفين المذهب الإرهابى والتفجيرى، وهو ما ظهر فى مطالبة المفكر الإسلامى ثروت الخرباوى بتدريس كتاب عن تجديد الخطاب الدينى بمناهج الثانوية وتفاعل معه نواب البرلمان.
الخميس، 20 أبريل 2017 01:02 م
كتب محمد أبو عوض

يشن الشعب المصرى الحرب على كل أبواب التطرف الفكرى، والذى يؤدى فى النهاية إلى اعتناق بعض المتطرفين المذهب الإرهابى والتفجيرى، وهو ما ظهر فى مطالبة المفكر الإسلامى ثروت الخرباوى بتدريس كتاب عن تجديد الخطاب الدينى بمناهج الثانوية وتفاعل معه نواب البرلمان.

المفكر-الإسلامى-ثروت-الخرباوى

 وكيل"تعليم البرلمان" يدعو "الخرباوى" لمناقشة فكرة تدريس منهج مكافحة التطرف بالثانوية

قال عبد الرحمن البرعى، وكيل لجنة التعليم والبحث العلمى بالبرلمان، إن دعوة المفكر الإسلامى ثروت الخرباوى، بإدراج كتاب "نحو تأسيس خطاب دينى جديد"، ضمن المقررات الدراسية بمناهج التعليم بالمدارس الثانوية، يجب دراستها بعناية من قبل وزارة التربية والتعليم ومسئولى تطويرى المناهج بالوزارة.

 

وأضاف وكيل لجنة التعليم والبحث العلمى، فى تصريحات لـ"برلمانى"، أنه سيطرح على اللجنة توجيه دعوة إلى الخرباوى، لشرح وجهة نظره بكل وضوح حول آليات محاربة التطرف الفكرى فى مناهج التعليم بالمراحل المختلفة طالما لديه رؤية بذلك.

لجنة-التعليم

وأضاف "عبد الجواد": من الصعب الحديث عن تطوير المناهج دون دراسة متأنية وواضحة لما سيتم طرحة على الطالب، سواء فى الثانوية العامة أو حتى غيرها.

 

إدراج كتاب لمحاربة التطرف بالثانوية العامة.. نائب: يجب محاربة التطرف بكل الطرق لحماية الدولة منه

من جانبه قال فايز أبو خضرة، عضو مجلس النواب، إن التطرف الفكرى يجب محاربته من كل الاتجاهات، وهناك من حصلوا على درجة علمية كبيرة، ورغم ذلك مطرفين فكريا، وما زالوا يدعون للقتل وضرب استقلال الوطن.

 

وتابع عضو مجلس النواب، فى تصريحات لـ"برلمانى": دعوة المفكر الإسلامى ثروت الخرباوى، بإدراج كتاب "نحو تأسيس خطاب دينى جديد"، ضمن المقررات الدراسية بمناهج التعليم بالمدارس الثانوية؛ لأنه يحتوى على نظرية علمية متكاملة، فكرة جيدة، ولا بد من دعمها إذا كانت فى النهاية  تساهم فى مواجهة ظاهرة التطرف الفكرى بين أبناء الوطن.

 

وأضاف "أبو خضرة": الخرباوى واحد من المفكرين الإسلاميين، وسبق له الانتماء لجماعة الإخوان، وهو من يستطيع الحديث عن آليات التعامل مع مثل هذه الأفكار، ويجب التعامل مع طرحه فيما يخص التعليم بشكل جيد.

 

عاطف ناصر: تطوير التعليم قضية حقيقية والارتقاء به يمنع التطرف ويخرج أجيالا مواكبة لسوق العمل

طالب النائب عاطف ناصر رئيس الهيئة البرلمانية لحزب مستقبل وطن، وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقى، بالعمل على إحداث تغيير شامل فى المنظومة التعليمية، حتى نتمكن من الالتحاق بركب الدول المتقدمة، وقال: التعليم في مصر في مرحلة متدنية للغاية، ونحن فى حاجة ماسة إلى تبنى العديد من المشاريع القوية في مجال الارتقاء بالتعليم وتطويره ومحو الأمية.

 

وأضاف في بيان له، أن التعليم قضية حقيقية تهم كافة الأمم والشعوب، وتطويره يعني الارتقاء بالبلد برمتها، وتخريج جيل جديد قادر على فهم متطلبات العصر ويحتقر الإرهاب والتطرف وشديد الإخلاص لوطنه.

طلاب-ثانوية-عامة

وشدد البيان على أنه لا ينبغي التوقف عند مرحلة المطالب والشعارات السياسية، ولكن تخطيها ببدء تنفيذ برامج تعليمية واضحة ومناهج راقية للارتقاء بعقول ملايين الطلاب، وتربية جيل قادر على الفهم ومواكب لمتطلبات سوق العمل.

 

وكان المفكر الإسلامى ثروت الخرباوى، طالب  بإدراج كتاب "نحو تأسيس خطاب دينى جديد"، ضمن المقررات الدراسية بمناهج التعليم بالمدارس الثانوية؛ لأنه يحتوى على نظرية علمية متكاملة، ويتحدث عن منهج لا مذهب، كما أنه فرق بوضوح ودقة بين المفهومين.

 

وأضاف "الخرباوى" فى كلمته بندوة كلية الآداب جامعة القاهرة، بعنوان "نحو تأسيس خطاب دينى جديد"، لمناقشة كتاب الدكتور محمد عثمان الخشت، أستاذ فلسفة الدين والمذاهب الحديثة والمعاصرة ونائب رئيس الجامعة، الذى يحمل العنوان نفسه، أن المنهج نستطيع من خلاله الوصول إلى نقطة ارتكاز أو نقطة يقين، متابعا: "الكتاب يضع نظرية تتمثل فى البدء بالشك المنهجى، وصولا لتفكيك الخطاب الدينى بما فيه من أفكار سليمة ومتطرفة، وإعادة ترتيب هذه الأفكار بعد اختبارها بكل طرق الاستدلال".

 


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print