الأحد، 19 فبراير 2017 06:40 م
الجمعة، 17 فبراير 2017 01:13 م
كتب محمد مجدى السيسى
ظهرت فى الآونة الأخيرة بعض الأصوات تطالب بضرورة تعيين متحدث رسمى باسم البرلمان، خاصة بعد دخول مجلس النواب طرفًا فى العديد من المواجهات التى اعتبرها النواب موجهة لتشويهه، وفى ضوء ذلك تكشفت معلومات عن أن الأمر قد تطور ليدخل فى إطار الدراسة، وأن الدكتور على عبد العال رئيس البرلمان نفسه يرى أن لذلك أهمية كبيرة.


2317938f178c015645401afafed8c319


وأهمية وجود متحدث باسم البرلمان، لا تأتى فقط للرد على ما يُثار من شائعات، ولكنها تمتد لتعالج نقص المعلومات المتعلقة بالتحركات الرسمية لرئيس البرلمان، وفى الوقت الذى يرى فيه البعض أن المستشار أحمد سعد الدين الأمين العام لمجلس النواب، منوط بذلك الدور وفقاً للائحة وللأعراف البرلمانية، لكن الشواهد تشير إلى صعوبة قيامه بتلك المهمة.

501

فعلى أكتافه أعباء برلمانية وإدارية ومالية كبيرة، لاسيما متابعة اللجان النوعية، والإعداد لها ومراجعة تقاريرها، وإعداد مشروعات جداول الاجتماعات والجلسات العامة، ومتابعة كل الأدوات البرلمانية التى يتقدم بها الأعضاء، ومتابعة الصادر والوارد إلى ومن الجهات والهيئات المختلفة من مشروعات قوانين وخلافه، وإفادة رئيس البرلمان بكل ذلك.

20374

ذلك بالإضافة إلى عبء آخر متعلق بشئون 3200 عامل بمجلس النواب، وما يصاحبهم من علاوات وإجازات وترقيات وجزاءات ومعاشات، وهو ما يتطلب بذل جهد يستغرق وقتا طويلا بين أروقة البرلمان، وهو ما يجعل إضافة عبء آخر متعلق بالتواصل مع وسائل الإعلام المختلفة والصحفيين بشأن الأمور المتعلقة بالبرلمان، أمراً يكاد يكون مستحيلاً، حتى أن مصادر مقربة من "سعد الدين" أشارت إلى ترحيبه وحثه على أهمية وجود متحدث باسم البرلمان.

16465

مصطفى بكرى يقترح شخصية غير نيابية


وكشف مصطفى بكرى عضو مجلس النواب، عن أن مناقشات قد دارت ولا تزال داخل مجلس النواب، حول أهمية تعيين متحدث باسم البرلمان، مضيفًا أن الدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب، أكد فى إحدى الحلقات النقاشية عن أهمية وجود متحدث باسم البرلمان، وذلك رداً على أحد النواب الذى طالبه بذلك.

24529

وأضاف "بكرى" فى تصريح لـ"برلمانى"، أن أهمية متحدث البرلمان تأتى لتقديم المعلومة الصحيحة للصحفيين، وللرد على الأكاذيب التى تتعمد تشويه المجلس، بدلاً من ترك الأمر للنواب، مقترحاً أن يكون المتحدث باسم البرلمان، شخصية لها خبرة صحفية وإعلامية، ومن خارج مجلس النواب، وأن يكون ملازماً لعمل المجلس، وخاصة رئيسه الدكتور على عبد العال فى اجتماعاته مع الوفود المختلفة.

مصادر: "عبد العال" طرح اسم أسامة هيكل لتولى المهمة


وحول الإجابة عن السؤال المتعلق بمن يكون متحدثًا باسم البرلمان، كشفت مصادر برلمانية عن أن الدكتور على عبد العال رئيس البرلمان قد طرح اسم أسامة هيكل رئيس لجنة الثقافة والإعلام والآثار بالبرلمان، لتولى تلك المهمة، لكن لم يتثن للمصادر معرفة ما إذا كان قد حدث توافق بشأنه من عدمه، خاصة أن كونه نائباً بالبرلمان، قد يطرح تساؤلا لدى النواب: "لماذا هو بالتحديد؟ ".

أسامة هيكل: فكرة وجيهة جداً


وباتصال "برلمانى" بأسامة هيكل، فأكد النائب أن تلك المهمة صعبة جداً، لأنه لا يستطيع أحد أن يحجر على رأى أحد النواب فى الحديث بشأن القضايا المختلفة، لكنها فى ذات الوقت فكرة وجيهة جداً، من ناحية توضيح الصورة لدى الرأى العام فيما يتعلق بالسياسات العامة للبرلمان، وخاصة فى ذلك التوقيت، حسب قوله.

ويبقى الأمر محل نقاش ودراسة وفق ما تحدثت المصادر، ويبقى الاستقرار عليه من عدمه، هو أمر تحسمه الأيام المقبلة، خاصة أن سليمان وهدان وكيل مجلس النواب، قال فى تصريح لـ"برلمانى" فى تعليقه على القضية، إن تعيين متحدث باسم البرلمان هو أمر لا جدوى منه، ويحمل المجلس مصروفات إضافية، وأن الأمانة العامة للبرلمان منوطة بهذا الدور.





لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق