الأحد، 28 مايو 2017 04:59 م
Parlmany-HP-LB 728x90 head:

النواب يهاجمون "شماعة جشع التجار"

الوفد: "كفاية ضحك على المواطن سياستكم سبب ارتفاع الأسعار وليس "جشع التجار".. الحسينى: " بندن فى مالطا والرقابة مش من سلطة المحافظين".. وغطاطى يرد: "جشع التجار موجود" والرقابة هى الحل

النواب يهاجمون "شماعة جشع التجار"
انتقد عدد من أعضاء البرلمان، تصريحات رئيس مجلس الوزراء عقب اجتماعه مع المحافظين أمس الثلاثاء والتوجيه بالنزول للشوارع من أجل ضبط الأسواق لتشديد الرقابة حيث أكدوا أن تلك المطالبة لن تحل الأزمة وعلى الاحكومة الاعتراف.
الأربعاء، 11 يناير 2017 04:25 م
كتب محمد صبحى
انتقد عدد من أعضاء البرلمان، تصريحات رئيس مجلس الوزراء عقب اجتماعه مع المحافظين أمس الثلاثاء والتوجيه بالنزول للشوارع من أجل ضبط الأسواق لتشديد الرقابة حيث أكدوا أن تلك المطالبة لن تحل الأزمة وعلى الاحكومة الاعتراف بأن فشل السياسات النقدية سبب رئيسى فيما يشهده الشارع من ارتفاع جنونى بالأسعار.

محمد فؤاد

الوفد للحكومة: "كفاية نصب على المواطن سياستكم السبب فى ارتفاع الأسعار وليس جشع التجار"


فى هذا الإطار ، اعتبر الدكتور محمد فؤاد عضو مجلس النواب والمتحدث باسم حزب الوفد، أن توجيه رئيس الحكومة المحافظين بالنزول ميدانيا لمراقبة الاسواق، غير قابل للتنفيذ و"أى كلام"؛ على حد قوله، معتبرا أنه فى ظل عدم وجود آليات واضحة فسيصبح كلام الحكومة خيالى وعليهم أن يعترفوا أن غلاء الأسعار نتيجة فشل السياسات النقدية وليس جشع التجار.

شريف إسماعيل

وأضاف فؤاد فى تصريح لـ" برلمانى" موجها حديثه لرئيس الحكومة كفاكم استهتارا بعقول الشعب، ولا تقولوا الغلاء نتيجة لجشع التجار، فالمفترض أن تتحدثوا عن نسبة التضخم وارتفاع فى كافة السلع وفقا لتقرير الجهاز المركزى للتعبئة والإحصاء، وما رصده من نسب ارتفاع فى كافة السلع .

وتابع فؤاد: "كفاية نصب على المواطن وعالجوا المشاكل، لا تستطيع السيطرة على سعر سلعة واحدة ويجب أن تصارح الشعب".

محمد الحسينى

الحسينى لرئيس الوزراء: "مفيش رقابة حقيقية على الأسواق واحنا بندن فى مالطا"


ومن جانبه، أبدى محمد الحسينى عضو مجلس النواب عن دائرة بولاق الدكرور وعضو لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان والمعروف بـ" نائب العجلة"، تحفظه على توجيهات المهندس شريف إسماعيل رئيس الحكومة للمحافظين بالنزول للشارع لرقابة الأسواق .

وقال الحسينى فى تصريح لـ" برلمانى"، أن الجهات المنوط لها مسألة الرقابة، هى وزارة التموين ومباحث التموين والصحة لفحص السلع ومدى صلاحيتها للبيع للمواطنين، بالإضافة إلى أن المحافظ ليس له الولاية الكاملة على القطاعات المختلفة داخل محافظته، متابعا هناك قصور شديد من الجهات المنوط لها بالرقابة، وإحنا بندن فى مالطا ولا يوجد رقابة حقيقية .

وتابع نائب العجلة ، لا نريد تصريحات رنانة رئيس الحكومة يجتمع بالمحافظين لتشديد الرقابة بالأسواق دون خطوات فعلية لتحقيق ذلك، متسائلا أين دور جهاز حماية المستهلك فيما يشهده المواطنين فى الفترة الراهنة من تفاوت فى الأسعار بشكل غير مقبول؟.

ايهاب غطاطى

إيهاب غطاطى نائب الهرم: الرقابة على الأسواق ستوقف جشع التجار


لكن النائب إيهاب غطاطى كان له رأى آخر، حيث قال إيهاب غطاطى عضو مجلس النواب عن دائرة الهرم، إن توجيه المهندس شريف إسماعيل رئيس الحكومة للمحافظين بالنزول للشوارع، وتشديد الرقابة على الأسواق سيكون له جدوى فى القضاء على الحلقات الوسيطة بين المنتج والمستهلك، حيث تعد أبرز أسباب الإرتفاع الجنونى فى الأسعار نتيجة لوجود فجوة كبيرة بين المنتج والمستهلك ..

وأضاف غطاطى فى تصريح لـ" برلمانى" أن هناك جشع فى المكاسب نتيجة لغياب الرقابة، مطالبا بعمل سعر استرشادى لكافة السلع والإعلان عنه بالقنوات الفضائية، التى تلقى نسبة مشاهدة عالية كى يعلم المواطنين بالسعر ومواجهة أى تاجر يريد تحقيق مكاسب خيالية من السلع التى يعرضها للبيع .

وتابع غطاطى أنه لابد من شن حملات موسعة من جانب الشرطة ومفاجأة كافة التجار ومراقبة الأسواق لتحقيق مزيد من الحماية للمواطنين محدودى الدخل.

جون طلعت

جون طلعت : تحرك المحافظين الميدانى يسهم جزئيا فى ضبط الأسواق


بدوره قال المهندس جون طلعت عضو مجلس النواب عن دائرة شبرا وروض الفرج إن قرارات الإصلاح الاقتصادى الأخيرة كانت شر لابد منه، وأصعب الاختيارات من أجل إنقاذ الاقتصاد المصرى من الهلاك والدمار ، وتعد من أسباب ارتفاع أسعار السلع الاساسية للمواطنين .

وأوضح طلعت فى تصريح لـ" برلمانى" أن توجيه رئيس الحكومة للمحافظين بالنزول للشارع من أجل مراقبة الاسواق لضبطها وحماية المواطنين محدودى الدخل سيسهم جزئيا فى حل مشكلة الارتفاع الجنونى الذى شهدته مختلف السلع خلال الفترة الماضية مطالبا بضرورة توفير كميات كبيرة من السلع بالجميعات الاستهلاكية .

سلع

وتابع عضو مجلس النواب عن دائرة شبرا وروض الفرج أن نزول المحافظين للشوارع والعمل الميدانى سيجعل المسئولين التنفيذيين داخل كل محافظة بداية من نائب المحافظ ورؤساء الاحياء والوحدات المحلية يكثفون جهودهم فى ضبط العشوائية والهمجية المنتشرة بالشوارع وتسهم فى القضاء على المشاكل نتيجة لتطبيق مثل: " إن غاب القط ألعب يا فار" حيث أن الجميع يرى مجهودات غير عادية من رؤساء الأحياء عند علمهم بقيام المسئول الأعلى بجولة ميدانية.

كان المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء عقد لقاء مع المحافظين اليوم الثلاثاء وكلف بالنزول للشارع ومتابعة الاسواق وتشديد الرقابة عليها.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print