الأحد، 28 مايو 2017 05:09 م
Parlmany-HP-LB 728x90 head:

أستاذ لغة عربية ترد على قانون "منع الأسماء الأجنبية للمواليد": تعصب وتشدد وشو إعلامى

أستاذ لغة عربية ترد على قانون "منع الأسماء الأجنبية للمواليد": تعصب وتشدد وشو إعلامى الدكتورة فاطمة الصعيدى أستاذ اللغة العربية
الجمعة، 19 مايو 2017 07:06 م
كتب تامر إسماعيل

وصفت فاطمة الصعيدى أستاذ اللغة العربية بجامعة حلوان، مقترح تجريم تسمية الأبناء بأسماء أجنبية ومعاقبة الآباء المخالفين، بأنه تشدد وتصعب لا يفيد اللغة العربية فى شىء، ولا يحميها بل يضرها.

 

وقالت أستاذ اللغة العربية فى تصريحات لـ"برلمانى"، إن هذا المقترح يفتقد التوفيق من صاحبه، مؤكدة عدم وجود أى أزمة فى أن يسمى الآباء أبناءهم بأسماء أجنبية، طالما يرون فيها جمالا، مشيرة إلى أن تاريخ اللغة العربية على مر العصور شهد دخول أسماء أعجمية أثرت اللغة، وأكدت خصوصيتها وقدرتها على استيعاب كل الثقافات، حتى أن القرآن نفسه استخدم أسماء أعجمية.

 

وشددت الدكتورة فاطمة الصعيدى، على ضرورة الاهتمام باللغة من نواح أهم كغرسها فى عقول وألسنة أبنائنا، ومعالجة التشوهات الموجودة فى الشوارع التى سببها أن كل اللافتات فى المحلات والمولات باللغة الإنجليزية، وتطوير مادة اللغة العربية بالمناهج الدراسية.

 

وأكدت أنها وهى أستاذ لغة عربية لا ترفض أن تسمى أبناءها بأسماء أجنبية، طالما أن بها جمال أو ميزة أو معزة خاصة، وأن صاحب المقترح إما أنه لا يعى كيف يخدم اللغة العربية، أو أنه يبحث عن الشو والظهور الإعلامى.

 

وكان النائب بدير عبد العزيز عضو مجلس النواب عن محافظة كفر الشيخ كشف فى تصريحات لـ"برلمانى"، أنه يعد حاليا مشروع قانون يقضى بمنع تسمية الأطفال بأسماء أجنبية ليس لها أصل عربى، ومعاقبة الوالد أو ولى الأمر إذا أصر على التسمية.

 

وأوضح النائب فى تصريحات لـ"برلمانى" أن القانون يهدف لمنع توثيق تلك الأسماء الغريبة عن المجتمع الشرقى والعربى، وتغريم الوالد فى حالة الإصرار على التسمية بغرامة لا تقل عن ألف جنيه ولا تزيد عن 5 ألاف وبالحبس مدة لا تقل عن 24 ساعة ولا تزيد عن 6 أشهر، أو إحدى هاتين العقوبتين.


لا توجد تعليقات على الخبر

اضف تعليق

print